كأس العالم 2018

«جيبكا» يسلط الضوء على جهود قطاع البلاستيك العالمي في التصدّي لظاهرة النفايات البحرية

أصدر الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، وهو المنظمة الممثلة لشؤون القطاع في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، التقرير المرحلي الرابع بالتزامن مع يوم الأرض. ويسلّط هذا التقرير الضوء على النمو الكبير المحرز حول العالم في عدد الحملات والأنشطة التي تستهدف التصدي لظاهرة وصول النفايات إلى محيطاتنا.

وكشف التقرير، الذي صدر عن التحالف العالمي للبلاستيك والذي يمثل تعاوناً بين اتحادات صناعة البلاستيك والصناعات الأخرى ذات الصلة حول العالم، أن المشاريع التي تم تنفيذها في إطار "الإعلان العالمي" للتصدي لظاهرة النفايات البحرية قد تضاعفت أكثر من ثلاث مرات. لتسجل حوالي 355 مشروعاً حول العالم منذ العام 2011.

وتشمل هذه المبادرات، التي اعتمدها 74 اتحاداً من أكثر من 40 دولة حول العالم، بما في ذلك جيبكا، حملات لتنظيف الشواطئ وزيادة قدرات إدارة النفايات وإجراء حملات بحثية وتوعوية تعليمية عالمية. أما في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، تقدم جيبكا الدعم للأنشطة العالمية لمعالجة ظاهرة التلوث البحري بشكل استباقي، وذلك من خلال قيادة جهود الصناعة عبر إطلاق وتنظيم مبادرات متنوعة مثل حملة "بيئة بل نفايات" العالمية.

وقال الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للكيماويات والبتروكيماويات: تعكس نتائج التقرير التزام الاتحادات العالمية لصناعة البلاستيك وتضافر جهودها من اجل هدف معالجة ظاهرة النفايات البحرية. فبالإضافة إلى ما تقدمه صناعة البلاستيك من ابتكارات تسهم في توفير حياة أفضل وأكثر استدامة، وذلك من خلال الدور الهام الذي تلعبه في القطاعات الحيوية مثل الرعاية الصحية والنقل والأغذية والتعبئة والتغليف.

تعليقات

تعليقات