حملات مكثفة لاستدعاء السلع المعيبة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

تنشط وزارة الاقتصاد في حماية أسواق الدولة من السلع المعيبة، التي تشكل خطراً على صحة وسلامة المستهلكين.

وتراقب الوزارة الأسواق وتنفذ حملات تفتيشية مكثفة ومفاجئة يومياً لسحب السلع المعيبة كما تتواصل مع المستهلكين لحل شكاواهم، وتنسق مع الموردين والتجار لسحب السلع المعيبة في أسرع وقت، الأمر الذي يؤدي إلى خلو أسواق الدولة من السلع المعيبة والتي تشكل خطورة على صحة وسلامة المستهلكين.

567 ألف سلعة استردتها وزارة الاقتصاد من يناير 2017 إلى منتصف أبريل 2018

60.1 %

نسبة السيارات من إجمالي الاستدعاءات بنحو 341 ألف سيارة

19 %

نسبة الإلكترونيات من إجمالي الاستدعاءات بنحو 107 آلاف سلعة

12.7 %

نسبة عبوات حليب الأطفال من إجمالي الاستداعاءات بنحو 72 ألف عبوة

8.3 %

تشكلها الإطارات وعربات الأطفال وسلع أخرى من إجمالي الاستدعاءات بنحو 47 ألف سلعة

10

تلزم المادة 10 من اللائحة التنفيذية لقانون حماية المستهلك الموردين باسترداد السلع من الأسواق

4

حالات تمثل دواعي الاسترداد

تشمل اكتشاف عيب في السلعة، ورود شكاوى من المستهلكين والجهات المعنية بوجود عيب في السلعة أو وجود تقارير ودراسات تثبت وجود عيب في السلعة، أو الإعلان عن العيب في مواقع الشركات العالمية أو المواقع المتخصصة.

3

أهداف ترمي عمليات الاستدعاء إلى تحقيقها تشمل

-حماية صحة وسلامة المستهلكين

-الحد من عمليات الغش والتضليل

-ضمان حقوق المستهلك في الحماية من المنتجات التي يحتمل أن تعرضه لأي خطر.

 

تعليقات

تعليقات