«دبي للسياحة» تبحث تطبيق معايير الاستدامة للفنادق

نظّمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي أولى ورش العمل لشركائها في المنشآت الفندقية، والشركات السياحية، والمنظّمات البيئية بهدف توثيق التعاون معهم، وتبادل الخبرات والمعلومات فيما يتعلق بتنفيذ وتطبيق معايير الاستدامة لفنادق دبي، وتعزيز جوائز الاستدامة لقطاع الضيافة، ضمن مبادرة «دبي للسياحة المستدامة»، التي تم إطلاقها بهدف تشجيع وتكريم المنشآت الفندقية والعاملين في قطاع الضيافة، لتطبيقهم أعلى معايير الاستدامة الخاصة بترشيد استهلاك الطاقة والمياه، ومساهمتهم بشكل فعّال في الارتقاء بالوعي المهني تجاه البيئة، والاقتصاد، واستخدام الموارد الطبيعية.

وتحرص دبي للسياحة على التنسيق مع شركائها في قطاع السياحة لتحقيق أهدافها وفق «الرؤية السياحية 2020»، وتعزيز مفهوم السياحة المستدامة، وذلك إيماناً منها بأنّ أفضل النتائج تتحقّق من خلال الجهود المشتركة، وأنّ التشاور مع المسؤولين والعاملين في هذا القطاع يساهم في تطبيق أفضل الممارسات، وتحسين آلية العمل، واعتماد أرقى المعايير.

شارك في جلسات العصف الذهني 40 من مسؤولي وممثّلي المنشآت الفندقية، والشركات السياحية، والمنظّمات البيئية لمناقشة معايير الاستدامة التسعة عشر التي وضعتها وطوّرتها مبادرة «دبي للسياحة المستدامة»، وهي تتضمّن: مفاهيم الإدارة المستدامة؛ ومقاييس الأداء؛ وخطط إدارة الطاقة والطعام والمياه؛ ومبادرات التدريب؛ وتشكيل لجان الاستدامة داخل المنشآت الفندقية. كما كانت هناك مناقشات حول كيفية تنفيذ آليات المراقبة، وإعداد التقارير لقياس مدى نجاح معايير الاستدامة بقطاع الضيافة.

وتم التشاور كذلك في أداء الدورة الماضية لجائزة دبي للسياحة المستدامة بهدف تطويرها ورفع مكانتها، للوصول إلى أفضل تصوّر يمكن تطبيقه خلال العام الجاري، علماً بأنّ الجائزة استقبلت في دورة العام الماضي 151 مشاركة، وتطمح لرفع عدد المشاركين في الدورة المقبلة. ودعمت إدارة التطوير والاستثمار السياحي في الدائرة هذا العصف الذهني بعرض نتائج الاستبيان الرقمي، حيث أظهرت نتائج الاستبيان رضا 90% من المشاركين على الجائزة.

وقال يوسف لوتاه، المدير التنفيذي لإدارة التطوير والاستثمار في "دبي للسياحة": تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل دبي إلى وجهة بيئية مستدامة، يعد اعتماد أعلى معايير الاستدامة من الأمور المهمّة والرئيسيّة في تحوّل وتطوّر القطاع السياحي لدينا. والمعايير التي تم توفيرها للقطاع عبر مبادرة»دبي للسياحة المستدامة«لا تساهم في دعم الإدارة الفعّالة للموارد فحسب، بل وتهدف أيضاً إلى تقديم إرشادات حول ما ستبدو عليه إجراءات الاستدامة مستقبلاً بطريقة عملية وذات فاعلية».

تعليقات

تعليقات