#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«بيبسيكو» شريك رسمي للحدث

أحمد بن سعيد: «إكسبو» يدعم الابتكار لحياة مستدامة

صورة

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، أن إكسبو 2020 دبي ملتزم بدعم الابتكارات التي تسهم في مواجهة التحديات العالمية وتساعد الناس على عيش حياة مزدهرة وصحية ومستدامة.

جاء ذلك بمناسبة توقيع اتفاقية شراكة بين إكسبو 2020 دبي و«بيبسيكو»، ليصبح بموجبها عملاق صناعة الأغذية والمشروبات العالمي، شريكاً رسمياً أول للمشروبات والوجبات الخفيفة. وأوضح سموه أن تزايد أعداد سكان العالم ومساعي النمو الاقتصادي تشكل ضغطًا هائلاً على موارد كوكبنا، وهو ما يدعو لابتكار أساليب ووسائل جديدة في قطاع المواد الغذائية.

وأضاف: من خلال الشراكة مع بيبسيكو الرائدة عالمياً في قطاع المواد الغذائية سنكون قادرين على أن نبين لملايين الناس كيف ستكون الصناعات الغذائية المستدامة في المستقبل ونلهم المزيد من الأفكار ونعرف الزوار برؤيتنا المشتركة نحو عالمٍ أفضل.

مجالات حيوية

وفي إطار اتفاقية الشراكة، أكد كل من إكسبو 2020 دبي و«بيبسيكو» على رؤيتهما المشتركة الخاصة بالعمل معاً من أجل مستقبل أكثر صحة واستدامة قبل إكسبو وإلهام وتحفيز ملايين الناس في مجالات حيوية تشمل حسن استخدام المياه والتغليف بأسلوب مستدام والزراعة والتغذية، كما ستقوم الشركة بالترويج لشعار الحدث على منتجاتها في أسواق الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا. وسيكون إكسبو 2020 دبي أول شراكة رسمية لبيبسيكو مع إكسبو دولي.

وتعتزم بيبسيكو عرض منتجات مبتكرة وفريدة في إكسبو 2020، بالاتساق مع موضوعات إكسبو الفرعية الثلاثة: الاستدامة والفرص والتنقل. وستوظف الشركة هذه المنصة العالمية لاستعراض مبادراتها الجديدة ذات الصلة بالتغذية مثل حملة «مرحباً بالجودة» التي تساعد على تثقيف المستهلكين حول اتخاذ خيارات أكثر صحة واستدامة.

وسوف توظف بيبسيكو الانتشار الواسع لعلاماتها التجارية المختلفة خلال التحضير لإكسبو 2020 دبي وأثناء انعقاده، للتعريف بموضوعات إكسبو والتوعية بها من خلال منتجاتها التي تدخل ملايين المنازل في كل أنحاء العالم، والمسابقات الترويجية والإعلام الاجتماعي. وسيكون شعار إكسبو 2020 دبي حاضراً على منتجات الشركة المعروفة عالمياً مثل بيبسي وليز وكويكر.

وقع الاتفاقية، أمس، بمقر إكسبو 2020 دبي، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وإندرا كي نويي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيبسيكو، بحضور معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ومعالي محمد الشيباني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، ومايك سبانوز، الرئيس التنفيذي لمنطقة آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بيبسيكو، وعمر فريد رئيس منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في بيبسيكو.

شراكات عالمية

وفي كلمة القتها خلال حفل التوقيع، أكدت معالي ريم الهاشمي، أن اختيار الشركاء الرئيسيين للحدث يأتي في إطار استراتيجية قائمة على أهمية عقد شراكات عالمية لا تقدم المساعدة في استضافة إكسبو عالمي واستثنائي وحسب، بل وتشاركنا قيمنا ومهمتنا الحيوية بجعل العالم مكاناً أفضل من خلال تواصل العقول.

وأضافت: بينما يتبقى أقل من عامين ونصف العام على افتتاح الحدث العالمي أمام 25 مليون زيارة مرتقبة، فإننا نعمل مع عدد من الشركات الرائعة التي تتشابه رؤاها، كبيرة كانت أو صغيرة لتطوير خبرة لا تنسى. واليوم يسرني أن أعلن وأرحب بإضافة مهمة للغاية إلى أسرة إكسبو 2020.

ولفتت إلى أن وجود بيبسيكو في الإمارات وفي المنطقة منذ فترة طويلة، جعلت الشراكة أمراً طبيعياً منذ بداية مفاوضات الشراكة، وبالاتساق مع المواضيع الفرعية لإكسبو: الفرص والتنقل واستدامة، إضافة إلى الشعار الرئيسي: تواصل العقول وصنع المستقبل، فإن استراتيجية الأداء الهادف التي تتبناها بيبسيكو تتمحور حول ركائز أساسية ثلاث: المنتجات والناس والكوكب.

ويتشارك إكسبو 2020 وبيبسيكو في التركيز على تواصل العقول وصنع المستقبل. وسيعمل الجانبان على دراسة وتعزيز استهلاك وتغليف الأغذية والمشروبات الصحية. وأكدت أن الطرفين مهتمان بالفرص التي ستخلقها هذه المنتجات الجديدة بالنسبة للجنس البشري.

قوة لعمل الخير

وتابعت: تؤكد الشراكة مع بيبسيكو التزامنا بحماية موارد كوكب الأرض في مقابل تنامي الطلب والزيادة السكانية الهائلة على مستوى العالم، ومساعدة الناس من مختلف أنحاء العالم على تحقيق أقصى استفادة من الإمكانات أياً كانت أعمارهم أو مرجعياتهم من ذكور أو إناث.

إن كثيراً من المسؤوليات المجتمعية لبيبسيكو تجاه المجتمعات الأقل حظاً مشابهة للمبادئ التي يتبناها إكسبو 2020. وسواء كان برنامجكم يخص تمكين الفتيات أو مبادراتكم تتركز على الأمن المائي المستدام أو حتى التزامكم إزاء تنوير حياة الناس من خلال برنامج «لتر من الضوء»، فإن نقاط التوافق بيننا كبيرة. وبتوافقنا مع بيبسيكو وكثير من شركائنا التجاريين فسنعمل سوياً على أن نكون قوة لعمل الخير الذي سيصل إلى كافة أصقاع الأرض من خلال إكسبو 2020.

ولفتت إلى أن أكثر من مليار شخص يستمتعون بمنتجات بيبسيكو في كل يوم، حيث تباع في مختلف أنحاء العالم في أكثر من 200 بلد ومنطقة. وأوضحت أن منتجات بيبسيكو البالغ عددها 22 ستحمل شعار إكسبو وموضوعاته الفرعية مع اقترابنا من إكسبو الذي يفتح أبوابه في أكتوبر 2020.

شريكان جديدان

كما أكدت معالي ريم الهاشمي خلال مؤتمر صحافي عقد أمس، على هامش توقيع اتفاقية الشراكة، أن الفترة الحالية تشهد مباحثات مع شريكين جديدين في فئة الشركاء الرسميين ليرتفع العدد الإجمالي لشركاء الحدث إلى 12 شركة، على أن يتم الإعلان عن تفاصيل هذه الشراكات خلال العام الجاري، ليتم التركيز خلال 2019 -2020 على تفعيل هذه الشراكات في برامج حيوية تصب في مصلحة جميع الأطراف وفي مقدمتهم زوار الحدث.

وحتى الآن أعلن إكسبو 2020 دبي، عن عشرة شركاء من فئة شريك رسمي أول، وشريكين من فئة شريك رسمي، فإضافة إلى بيبسيكو تشمل فئة شريك رسمي أول شركات عالمية هي أكسنتشر، وسيسكو، وموانئ دبي العالمية، وطيران الإمارات، وبنك الإمارات دبي الوطني، واتصالات، ونيسان، وإس إيه بي، وسيمنس.

وفيما يتعلق بشهية المستثمرين والجو الاستثماري العام تجاه الحدث قالت الهاشمي: نرى شهية عالية، بما أن إكسبو 2020 دبي مشروع وطني يتميز بموقعة الاستراتيجي بالقرب من المطار الجديد، وأيضاً ميناء جبل علي في منطقة دبي الجنوب، كما أن خط المترو سيزيد من هذه الجاذبية للموقع القريب أيضاً من مدينة أبوظبي ومطارها، مشيرة إلى أنه «بالنسبة للشركات التي لها أهداف بعيدة المدى فإنها ترى في إكسبو 2020 دبي موقعاً استراتيجياً ومهماً».

ولفتت الهاشمي إلى أن المعايير المتبعة في اختيار الشركاء تتمثل في توافر نوع من الانسجام مع الموضوع العام لإكسبو (تواصل العقول، وصنع المستقبل)، مشيرة إلى أن «بيبسيكو» لديها مشروعات ومبادرات ليست إنسانية فقط وإنما متعلقة بالتنمية المستدامة.

وأوضحت أن إكسبو 2020 دبي امتداد لمدينة دبي والاستثمارات التي ضختها الحكومة في البنية التحتية للمشروع الضخم، ليس فقط خلال فترة المعرض، بل لمدينة جديدة ستكون في قلب دبي الجنوب، وبالتالي فإن الاستثمارات فيها مجدية وضرورية وتمثل امتداداً لنمو اقتصاد الإمارات.

استدامة وفرص

وقالت إندرا نويي: يشرفنا اختيارنا لنكون شريكاً رسمياً أول للمشروبات والوجبات الخفيفة للوجهة العالمية المتميزة التي ستجمع أفضل ما في العالم في دبي. يحمل كلٌ من بيبسيكو وإكسبو 2020 دبي قيماً مشتركة، وكلانا يؤمن بأهمية أن تكون الاستدامة والفرص هي الإرث الذي نتركه للأجيال القادمة. وسنعمل معاً على أن يكون الحدث العالمي وجهة للاستكشاف، بدءاً من استكشاف الجديد في مجال الأطعمة والمشروبات وحتى الحلول الجديدة للتحديات الخاصة بالاستدامة والتي تواجهنا اليوم وفي المستقبل.

وأضافت في كلمة لها: منذ عام 1962، نواظب على العمل يداً بيد إلى جانب الهيئات الحكومية والمنظمات غير الربحية وشركات التعبئة والمجتمع المحلي، في سبيل دفع عجلة تحقيق طموحات الدولة وشعبها، الأمر الذي تجلى منذ بضعة أشهر فقط في تعاوننا مع «مؤسسة الإمارات» بهدف تمكين الجيل القادم من المواطنين. وقالت: نؤكد التزامنا بدعم نمو ومصالح الإمارات بالتعاون مع شعبها.

وأضافت: قرأت منذ فترة عن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأعلم أن الإمارات تحتفي هذا العام بالذكرى السنوية المائة لمولده «عام زايد». واشتهر الشيخ زايد بين القاصي والداني كمناصرٍ للازدهار والتسامح والسلام، والقيم السامية التي غرسها في بلاده، ونفخر بوصفنا شركاء لكم بالعمل على نشر هذه القيم ومشاركتها مع العالم أجمع عبر «إكسبو 2020».

وقالت: حتى انطلاق الحدث الرائد، سنقوم بتسخير عبواتنا وزجاجاتنا للتعريف بالمعرض وتسليط الضوء عليه، كي يعلم العالم أن إمارة دبي على موعد مع حدث ضخم. وخلال أيام المعرض، سنعمل بأقصى طاقاتنا سواء عبر طرح المنتجات الجديدة المبتكرة من علامات مثل: «كويكر» و«أكوافينا» و«جيتوريد»، إلى توفير الفعاليات الترفيهية عالمية المستوى على ساحة الوصل بلازا.

أضف إلى ذلك سنعمل على إلهام الزوار وتثقيفهم سواء حول أهمية الشوفان والترطيب أو لمساعدتهم على تخيل عالم يخلو من العبوات البلاستيكية. فكونوا على ثقة مطلقة بأن «بيبسيكو» ستكون حاضرة معكم بكامل طاقاتها.

وأوضحت أن إكسبو 2020 يشكل مختبراً عالمياً للإبداع والتعلم، لافتة إلى أنه يوفر فرصة للاطلاع على مختلف الأفكار والابتكارات من شتى أنحاء العالم، ويمكن للجميع الاستفادة والتعلم من هذه الأفكار، مشيرة إلى أن الشركة ستعرض مختلف منتجاتها خلال الحدث ومن ضمنها حلول مستدامة بيئياً.

ولفتت إلى أن الحدث سيشكل أيضاً منصة لإجراء أبحاث ودراسات سوقية مباشرة مع ملايين المستهلكين من زوار إكسبو من مختلف الجنسيات، ورصد تفضيلات المستهلكين، ورصد العادات الغذائية والصحية للأفراد، مشيرة إلى أن الشركة ستقدم منتجات صحية تتمتع بطعم مناسب للمستهلكين، إضافة إلى منتجات ذات سعرات حرارية بنسبة صفر لكن بطعمة لا تبدو خالية من السعرات.

إنجازات رائعة

وقالت نويي: ذهلت للغاية بما شاهدت من أعمال وإنجازات رائعة من شأنها ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى حقيقة على أرض الواقع، بتنظيم معرض «إكسبو» يسلط الضوء على قوة الفرص والاستدامة والتنقل.

ولا شك في أن هذه ركائز مثالية لمعرض إكسبو عالمي الطابع، ويصادف أيضاً أنها تحظى باهتمامي الشخصي وتنسجم مع جميع العاملين في «بيبسيكو» لكونها تتناغم مع استراتيجيتنا تحت عنوان «الأداء الهادف».

ويجسد هذا التزامنا بتحقيق نتائج مالية متميزة والاستجابة في الوقت إلى احتياجات العالم من حولنا عبر تقديم منتجات صحية وتقليص تأثيرنا في كوكبنا، وتمكين الناس في المجتمعات التي نعمل فيها حول العالم. وفي جوهرها، تتمحور استراتيجية «الأداء الهادف» حول جعل العالم مكاناً أكثر استدامة، وأعلم أيضاً أن هذا الهدف واحد من الركائز والتطلعات الرئيسية لمعرض «إكسبو 2020».

التركيز على الاستدامة البيئية

أوضح عمر فريد رئيس منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في بيبسيكو، أن الاتفاقية تنص على إضافة شعار إكسبو 2020 دبي، ليتم عرضه على عبوات عدد من منتجات بيبسيكو أبرزها بيبسي وتروبيكانا وكويكر، وغيرها العلامات التجارية، وسيكون هناك منتجات جديدة سيتم طرحها في إطار الشراكة قبيل 2020. ولفت إلى أن الأسواق التي ستشملها هذه الحملة الترويجية تمتد على مستوى آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وينسجم الشعار الرئيسي لإكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» وموضوعاته الفرعية الثلاثة المتمثلة في التنقل والفرص والاستدامة مع استراتيجية بيبسيكو «الأداء الهادف» وركائزها الثلاثة «المنتجات والناس والكوكب».

وتركز بيبسيكو على الاستدامة البيئية في عملياتها، ويتم ذلك ضمن عدة أبعاد يأتي في مقدمتها المساهمة في خفض هدر المياه والحد من استهلاكها في مصانع الشركة حول العالم. إضافة إلى الجهود التي تبذلها في دعم المجتمعات. كما تعمل الشركة على خفض بصمتها الكربونية، وتتجه في هذا الإطار نحو استخدام الشاحنات الهجينة، إضافة إلى العديد من الإجراءات لخفض الانبعاثات الكربونية عبر مختلف حلقات سلسلة الإمداد للشركة.

ويأتي البلاستيك في مقدمة القضايا البيئية التي تركز عليها الشركة، عبر 3 محاور تشمل إعادة الاستخدام وإعادة التدوير ومن ثم خفض الكميات، حيث تعمل الشركة على خفض كمية البلاستيك من خلال تقليل وزن عبواتها والعمل مع الجهات الحكومية لتعزيز عمليات إعادة التدوير.

وستعرض بيبسيكو خلال إكسبو 2020 عبوتها الجديدة «إنفينيتي» وهي زجاجة يمكن إعادة استخدامها من قبل المستهلك مع غسلها مرة أخرى، موضحة أن العبوة ما تزال في مراحلها التجريبية وترتبط بتغيير أنماط وعادات المستهلك.

تعليقات

تعليقات