إطلاق توسعات مشروع الغدير بـ 10 مليارات درهم

100 شركة عقارية تشارك اليوم في «سيتي سكيب أبوظبي»

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق اليوم الدورة 12 لمعرض سيتي سكيب أبوظبي 2018 بمشاركة أكثر من 100 شركة عقارية محلية ودولية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض على 18 ألف متر مربع، فيما يتوقع أن يتجاوز عدد الزائرين أكثر من 18 ألف زائر.

وسارعت كبريات الشركات العقارية في الدولة في بإعلان مشاريعها التطويرية الجديدة عشية انطلاق المعرض، معربةً عن تفاؤلها الكبير بانتعاش السوق العقاري في الإمارة خاصة بعد تركيزه خلال العامين الماضيين على الإسكان المتوسط.

وعقدت «الدار العقارية» مؤتمراً صحفياً أمس للإعلان عن توسعات مشروع الغدير بين أبوظبي ودبي بتكلفة تصل إلى 10 مليارات درهم، حيث يشمل مخطط المشروع 14.408 وحدات سكنية تتنوع بين فلل وتاون هاوس ووحدات سكنية وتقع التوسعات على أكثر من 3 ملايين متر مربع وتتجاوز مساحته الطابقية السكنية 1.3 مليون متر مربع، تُضاف إليها مساحات مكتبية وفنادق ومحال التجزئة، فضلاً عن المرافق التعليمية والمجتمعية.

وأوضح طلال الذيابي الرئيس التنفيذي لـ«الدار» أن الشركة ستنفذ توسعات المشروع بين 10 إلى 15 عاماً، مشيراً إلى أن الشركة ستطرح خلال «سيتي سكيب» الحي الأول من المرحلة الثانية من المشروع بتكلفة 1.2 مليار درهم ويضم 611 وحدة سكنية تتنوع بين وحدات سكنية (ميزونة) وتاون هاوس وفلل وتبدأ أسعار الوحدات المطروحة للبيع ضمن هذه المجموعة من 290,000 درهم للميزونة و899,900 درهم للتاون هاوس، من المقرر بدء الأعمال الإنشائية في الحيّ الأول خلال النصف الثاني من العام على أن يتم إنجازها خلال 2021.

ونوه إلى أن المرحلة الثانية تضم 1293 وحدة وفيلا وأنه سيتم طرح أحيائها السكنية الجديدة الفترة المقبلة، موضحاً أن الشركة أنجزت منذ سنوات المرحلة الأولى من مشروع الغدير بإجمالي 2130 وحدة سكنية وفيلا، وأنه من أهم المشاريع التي تركز عليها الشركة حالياً خاصة بعد أن وصلت أشغال المرحلة الأولى أكثر من 90% ويستهدف السكن المتوسط.

وأكد طلال الذيابي أن الشركة ترحب بأية شراكات استراتيجية مع شركات للتطوير العقاري أو مستثمرين لاستثمار أجزاء من أراضي المشروع مثمناً الشراكة الاستراتيجية الأخيرة بين إعمار والدار.

وأوضح أن مشروع الحي الأول يضمّ «هارفست» تشتمل على سلسلة من الحقول الزراعية الصغيرة المتاحة للتأجير للسكان الراغبين في زراعة المحاصيل للاستهلاك الشخصي، إضافة إلى عدد من البحيرات ومسارات للمشي، و5 مدارس وفنادق وحدائق العامة وأحواض للسباحة ومساحات مخصصة لممارسة الرياضة.

وأكد كارلو شيمبري، مدير سيتي سكيب أبوظبي، أن الدورة الجديدة للمعرض ستشهد زيادة في عدد المشاريع التطويرية الجديدة، إضافة إلى زيادة عدد الزائرين بنسبة لا تقل عن 10%.

ثقة المستثمرين

ونوه كارلو شيمبري إلى جاذبية سوق أبوظبي خاصة للسكن المتوسط، لافتاً إلى أن السنوات الماضية شهدت تنامياً في معدلات التملك بشكل كبير من المستثمرين، مما يعكس تنامي الثقة وتوافر رأس المال وازدهار الاقتصاد.

وذكر أن الدورة الثانية عشرة من المعرض تحظى بمشاركة واسعة من كبار المطورين من داخل الإمارات وخارجها ومن قبل المستثمرين الساعين للاستفادة من الفرصة الاستثمارية المميزة، خاصة مع تأكيد المنظمين إمكانية عقد عمليات البيع والشراء مباشرة من على منصات العارضين للعام الرابع على التوالي في المعرض.

وأعرب رؤساء الشركات العقارية المشاركين في المعرض عن تفاؤلهم الكبير بسوق أبوظبي العقاري.

وتطلق مجموعة «ماج مشروع» ماج آي بقيمة 4.7 مليارات درهم وهو عبارة عن مجمع سكني مؤلف من فلل ومنازل تقع في منطقة ميدان دستركت سيفن بمدينة محمد بن راشد آل مكتوم.

وأكد سلطان الشكرة، الرئيس التنفيذي لشركة واحة الشارقة للتطوير العقاري أن 2018 سيشهد تغييراً كبيراً بالنسبة لسوق الشارقة العقاري، مشيراً إلى أن البيع على المخطط أنعش السوق في الشارقة، بينما لعبت وفرة المعروض دورا في فتح الباب على فرص عديدة ميسورة التكلفة وخيارات أخرى.

وتستعرض واحة الشارقة للتطوير العقاري في المعرض مشروع (أجمل مكان- مدينة الشارقة للواجهات المائية) وهو عبارة عن سلسلة من 8 جزر طبيعية تحوي مجموعة من العقارات السكنية والتجارية ومحال التجزئة والفنادق ومارينا ومدينة ترفيهية مائية التي تربطها قنوات مائية ويمتد على طول 36 كم على الساحل الشمالي لإمارة الشارقة.

كما تشارك شركات عقارية من إمارات الدولة في المعرض، إضافة إلى شركات عربية وأجنبية في سيتي سكيب حيث تشارك «إمكان» لعرض عدة مشاريع داخل الإمارات وحول العالم على رأسها «ميكرز دستركت» المشروع متعدد الاستخدام يمتد على الواجهة المائية لجزيرة الريم في أبوظبي.

وأكد وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة إمكان، التزام الشركة بمواصلة تطوير المشاريع الرائدة في الداخل والخارج موضحاً أن «توقعاتنا لسوق العقارات المحلي والعالمي إيجابية. في دولتنا نرى فرصاً عظيمة تلوح في الأفق نتيجة لمشاريع البنية التحتية التي قامت بها الحكومة استعداداً لاستضافة إكسبو 2020».

ومن أبرز الشركات الدولية المشاركة في المعرض «نورث إيكر» المتخصصة في العقارات الفاخرة بلندن والمملوكة بالكامل من قبل مجموعة أبوظبي المالية، والتي عبرت عن تفاؤلها تجاه السوق العقاري.

ملاذ آمن

وقال نيكولو باراتييري دي سان بييترو، الرئيس التنفيذي لشركة نورث إيكر: «بشكل عام، يبقى الاستثمار العقاري من الأصول الموثوقة، خاصة في لندن. العاصمة البريطانية معروفة دولياً وتاريخياً كملاذ آمن حتى في فترات الإضرابات والترنح السياسي.

وأعلنت تلال العقارية عن مشاركتها في سيتي سكيب أبوظبي المنعقد بهدف الترويج لمشروعها «مدينة تلال»، إلى جانب التعرف على آخر مستجدات السوق والمشاريع والمطورين العقاريين.

وقال خليفة الشيباني مدير عام الشركة: مدينة تلال مشروع متميز وفريد من نوعه في إمارة الشارقة، وقد تم إنجاز كامل البنية التحتية للمدينة ضمن الخطة الزمنية التي وضعناها منذ اليوم الأول، ويقدم المشروع فرصاً واعدة لشراء وتملك الأراضي وبناء العقارات داخل مجتمع متكامل الخدمات والمرافق العامة.

وأعلنت طموح للاستثمار عن استكمال أعمال بناء أحدث مشروع لها، برجي «هورايزون تاورز» ضمن مشروع مدينة الأضواء في جزيرة الريم.

وتشارك «طموح» في سيتي سكيب أبوظبي 2018 حيث تفتح الباب لشراء الشقق السكنية أو استئجارها في المشروع.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon