تطمح في أن تصبح بلداً مستداماً متوسط الدخل بحلول 2025

إثيوبيا تستعرض تنوّعها الثقافي في إكسبو 2020 دبي

تستعد إثيوبيا ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان في إفريقيا، للحصول على جناحها الخاص المستقل لأول مرة في تاريخ إكسبو الدولي وذلك للترويج لتنوعها الثقافي الغني والتركيز على الاستدامة في إكسبو 2020 دبي.

وستحظى إثيوبيا بجناحها الخاص في إكسبو 2020 دبي، بعد أن كانت مشاركتها في معارض إكسبو الدولية السابقة في جناح مشترك، وللمرة الأولى سيكون لكل دولة مشاركة جناح خاص بها، كجزء من سياسة إكسبو 2020 في دبي «جناح مستقل لكل دولة».

ومن خلال جناحها الذي يقع في منطقة الاستدامة في موقع إكسبو ستتمكن اثيوبيا من أن تعرض للعالم مزيجها الفني من اللغة والثقافة والعادات والتقاليد لأكثر من 80 مجموعة عرقية تتخذها وطناً.

استراتيجية

وسيكون «إكسبو 2020 دبي» أيضاً المنصة المثالية لإثيوبيا لتبين كيف تهدف من خلال المتعلقة بالاقتصاد الأخضر، إلى أن تصبح بلداَ متوسط الدخل بحلول عام 2025، ولأن تحقيق وضع الدخل المتوسط من خلال أساليب التنمية التقليدية يمكن أن يؤدي إلى زيادة انبعاثات الكربون والاستخدام غير المستدام للموارد الطبيعية تركز استراتيجية إثيوبيا على توسيع توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة وتحديث قطاعي الصناعة والزراعة.

وقال نجيب محمد العلي: «ستكون الاستدامة وقدرة العالم على تلبية احتياجات الحاضر مع الحفاظ على الموارد لأجيال المستقبل محوراً رئيسياً لإكسبو 2020 دبي، إلى جانب موضوعينا الفرعيين الآخرين، الفرص والتنقل، ونتطلع إلى أن نشهد الابتكارات الخضراء التي ستجلبها مختلف الدول إلى إكسبو، وتفاعلها البناء مع المشاركين الآخرين.

ومن خلال شعاره الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، سيكون إكسبو 2020 دبي منصة لتعزيز التعاون والإبداع والابتكار على الصعيد العالمي، ليمنح الملايين من الزوار لمحة عن المستقبل، مسترشدة بموضوعاته الفرعية الثلاثة: الفرص، والتنقل، والاستدامة.

فرصة لإثيوبيا

وقال أيانا زودي وزير دولة بوزارة التجارة الإثيوبية : «يمثل إكسبو 2020 دبي فرصة لرائعة لإثيوبيا لتظهر للعالم العمل الشاق الذي نقوم به لضمان النمو الاقتصادي المستدام والتقدم لبلدنا.

«بالنسبة لنا كشعب، نفخر بالتنوع الثقافي الغني لأمتنا، الذي يظهر في الرقص والتصميم والفن المعاصر والأفلام المنتجة في إثيوبيا، ونحن نتطلع إلى جلب هذا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وعرضه أمام الملايين من الزوار في إكسبو 2020».

ولطالما احتفلت معارض إكسبو الدولية التي يعود تاريخها إلى العام 1851 مع انطلاق «المعرض العظيم» في لندن، بأحدث ما وصل إليه الابتكار والتكنولوجيا. ويسير إكسبو 2020 دبي على نفس النهج ومن خلال برنامجه اكسبو لايف البالغ تمويله 100 مليون دولار أميركي يدعم الحلول المبتكرة للتحديات الملحة التي تؤثر على حياة الناس أو تلك التي تساعد في الحفاظ على العالم، أو كليهما معاً.

وخلال الدورتين الأوليين من برنامج منح الابتكار المؤثر. المبادرة الرئيسية لإكسبو لايف، فاز بمنح البرنامج 45 مشروعاً مبتكرا عالميا من 30 بلدا، وكان من بين هذه المشاريع فير 2، الذي قدم مثالاً على كيفية استفادة إثيوبيا من إكسبو.

منصة

وتمثل «فير 2» منصة خدمات صحية الكترونية جرى تطويرها في دولة الإمارات ، تستفيد من الاتصال للمساعدة في حل أحد أكبر التحديات الصحية في اثيوبيا، وتوفير التدريب للأطباء المحليين عبر الانترنت لتحسين خدمات الرعاية الصحية والخبرة في هذا المجال، ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 180 بلداً في إكسبو 2020 دبي، وأكدت 170 دولة بالفعل مشاركتها حتى الآن سواء بالإعلان أو بالتعهد الخاص بالمشاركة، بما في ذلك غالبية الدول الإفريقية.

وسيستمر إكسبو 2020 دبي لمدة ستة أشهر من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 أبريل 2021، ومن المتوقع أن يشهد 25 مليون زيارة، ومن المتوقع أن يأتي 7% من زواره من خارج دولة الامارات العربية المتحدة.

ومن خلال الشعار الرئيسي الذي يرفعه إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» سيكون إكسبو محفلاً للإبداع ويشكل تظاهرة عالمية ضخمة ومنصة لتشجيع الابداع والابتكار والعمل المشترك مع التركيز على موضوعات التنقل والاستدامة والفرص.

وينعقد إكسبو 2020 دبي على مدى ستة أشهر بين 20 أكتوبر 2020 إلى 10 أبريل 2021، ومن المتوقع أن يستقطب 25 مليون زيارة، تأتي 70 في المئة منها من خارج الدولة، وهي أعلى نسبة للزيارات الخارجية في تاريخ معارض إكسبو الدولية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon