كأس العالم 2018

مطار دبي الدولي.. قصة نجاح غير مسبوقة

استمر مطار دبي الدولي في التطور السريع وتحقيق النجاح تلو الآخر منذ إنشائه عام 1960. ومن أهم مظاهر التطور والنمو السريع في المطار تضاعف عدد الركاب، إذ بلغ عدد الذين استخدموا المطار 18 مليون راكب عام 2003، ارتفع بما يزيد على الضعف ليصل إلى 37.4 مليوناً 2008، ثم تضاعف العدد بعد مرور خمس سنوات، ليبلغ 66.4 مليوناً عام 2013، ووصل إلى 88.2 مليون راكب 2017.

ومن حيث تطور المرافق، عندما بدأ تشغيل مطار دبي الدولي عام 1960، لم يكن به إلا مدرج واحد غير معبّد. وفي عام 1984 تم إنشاء المدرج الثاني وفق أحدث طراز، مع تطوير المدرج الأول بالمستوى نفسه.

ولم يكن بالمطار إلا مبنى ركاب واحد في بدايته، وتم إنشاء المبنى الثاني عام 1998، ثم المبنى الثالث المخصص لركاب شركة طيران الإمارات 2008، وارتفعت بذلك طاقة المطار إلى 43 مليون مسافر.

وتفوّق مطار دبي على جميع مطارات العالم، متخطياً مطار هيثرو للمرة الأولى في عدد المسافرين الدوليين خلال عام 2014، مسجلاً أكثر من 70.47 مليون راكب، بفارق نحو 2.5 مليون مسافر عن «هيثرو». كما احتل المركز الأول من حيث عدد الركاب الدوليين في العام الماضي.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

 

تعليقات

تعليقات