تحوّل لأكبر محطة جوية لشركات الطيران العالمية في فترة وجيزة

«تلغراف»: تطوّر مذهل في مطار دبي

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

رصدت صحيفة تلغراف البريطانية مراحل تطور مطار دبي على مدى عقود قليلة من الزمن تحقق فيها ما لم يحققه مطار دولي آخر خلال الفترة نفسها.

وأضافت الصحيفة أن مطار دبي صعد على مدار السنوات الخمس عشرة الماضية بشكل مذهل، حيث مر عبر المطار أكثر من 18 مليون مسافر في عام 2003 وارتفع هذا الرقم إلى 37.4 مليوناً في عام 2008، ثم 66.4 مليوناً في عام 2013، قبل أن يصل إلى 88.2 مليوناً في العام الماضي.

وافتتح مطار دبي الدولي عام 1960 وكان به مدرج واحد فقط غير معبد. وبحلول عام 1965 تحول المدرج إلى الاسفلت، ثم استمر المطار في التوسع خلال الستينيات والسبعينيات، حتى تم إنشاء مدرجه الثاني عام 1984، بالإضافة على كثير من التحسينات والتطوير والتوسعات، وأصبح المطار الآن محطة جوية لجميع شركات الطيران العالمية ومنها الخطوط السنغافورية وكاثي باسيفيك والطيران الماليزية.

وافتتح مطار دبي المبنى الثاني للركاب عام 1998، ثم المبنى الثالث المخصص لركاب طيران الإمارات عام 2008، مما رفع من طاقة المطار إلى 43 مليون مسافر.

واحتفل المطار بمرور 50 عاماً على ميلاده عام 2010، وفي ذاك التاريخ كان المطار قد عبره 402 مليون مسافر خلال رحلة نموه.

ثم أصبح مطار دبي الدولي أكثر مطارات العالم إشغالاً عام 2014 عندما بلغ عدد المسافرين عبره 870.4 مليون راكب. ثم في العام 2016 بلغ عدد الركاب الدوليين في مطار دبي الدولي 86.3 مليون راكب، ثم ارتفع إلى أكثر من 88 مليون راكب عام 2017.

ويخدم المطار حالياً 90 شركة طيران تشغل 7700 رحلة جوية أسبوعيا إلى أكثر من 240 دولة ومدينة في القارات الست في العالم.

 

تعليقات

تعليقات