كأس العالم 2018

معهد التمويل الدولي: اقتصاد الإمارات مرن واجتاز أزمة النفط بثقة

أكد تقرير حديث صادر عن معهد التمويل الدولي في واشنطن، أن اقتصاد الإمارات يتسم بالمرونة، واستطاع أن يجتاز أزمة انخفاض أسعار النفط خلال السنوات الأخيرة بثقة، وأنه يستعيد عافيته تدريجياً، وأن الأوقات السيئة الناجمة عن هذه الأزمة قد ولت جميعها، ولم يتبق هناك وقت سوى للنمو والانتعاش.

وتوقع التقرير الذي نشره المعهد، أمس، على موقعه الشبكي أن يتعافى نمو القطاعات غير النفطية في اقتصاد الإمارات خلال عام 2018 ليبلغ 2.7%، ثم يواصل تعافيه ليصل إلى 3% في 2019، وذلك بتأثير الارتفاع في الاستهلاك الخاص وزيادة الصادرات غير النفطية، وأيضاً بدعمٍ من التحسن المتوقع في التجارة العالمية بشكلٍ عام.

وذكر التقرير أن الإمارات تمتلك هوامش أمان لامتصاص الصدمات المالية تقدر قيمتها بنحو 800 مليار دولار (6 تريليونات درهم)، كما تتمتع بمكانة معروفة كمأوى اقتصادي وتجاري آمن، ولديها بنية تحتية متميزة واقتصاد متنوع صديق للأعمال التجارية.

وشدد التقرير على أن كافة هذه العوامل قد ساعدت اقتصاد الإمارات على التعامل مع أزمة النفط بحرفية واجتيازها بسلام. وأشار تقرير معهد التمويل الدولي إلى الإمارات واصلت مساعيها الجادة لتحسين بيئتها التجارية وتعزيز تنافسيتها الاقتصادية.

وأَضاف أن نمو قطاعي التجارة والسياحة في الدولة كان له دور حيوي في نجاح هذه المساعي. واختتم التقرير بتوقع أن يكون اقتصاد الإمارات هو الأفضل أداءً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في غضون السنوات الخمس المقبلة.

تعليقات

تعليقات