«غرفة الشارقة» تستعرض خدماتها - البيان

«غرفة الشارقة» تستعرض خدماتها

اختتمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مشاركتها بفعاليات الدورة الثامنة من «ملتقى الاستثمار السنوي 2018» ضمن جناح الإمارة وشهدت المشاركة عرض أهم الخدمات التي تقدمها الغرفة لعملائها ومجتمع الأعمال في الشارقة ضمن جهودها الرامية إلى تعزيز دور المنشآت الاقتصادية وجذب الاستثمارات الأجنبية للإمارة، بما يُسهم في إطلاق مشاريع جديدة مهمة وداعمة للاقتصاد، تستفيد من مكانة الشارقة كوجهة استثمارية جاذبة وواعدة ومميزة، وكمحور تجاري رئيسي في المنطقة.

والتقت الغرفة خلال الملتقى، مع وفد مجلس (CCPIT) لمقاطعة نينغشيا الصينية، ووفد جمهورية كوريا الجنوبية، وممثلي كل من الشركة الوطنية الحكومية لترويج الاستثمار في كازاخستان، ووكالة المغرب لطوير الاستثمار، ووكالة الأردن للاستثمار.

وأكد عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن مشاركة الغرفة في الملتقى والمعرض المصاحب له، جاءت انطلاقاً من أهمية هذا الحدث الدولي كمنصة عالمية رائدة للاستثمار الأجنبي المباشر، وباعتباره فرصة سنوية تتطلع من خلالها الغرفة إلى تعزيز تواصلها الاستراتيجي مع واضعي السياسات الاقتصادية وممثلي الجهات الحكومية والخاصة وقادة الأعمال من مختلف دول العالم، للترويج لمجالات الاستثمار المتاحة في الشارقة والتعريف بمشاريعها التنموية الواعدة والطموحة والمزايا الجاذبة التي توفرها الإمارة، إلى جانب الخدمات والتسهيلات المميزة التي تقدمها الغرفة لمجتمع الأعمال في الإمارة.

وقال: «تأتي المشاركة ضمن خطة عمل الغرفة لعام 2018 والتي تركز على أهمية تواجد الغرفة في المحافل والنشاطات الدولية والإقليمية من أجل بناء علاقات تعاون وشراكة مع جهات جديدة، وتبادل المعلومات والخبرات معها، وأيضاً للترويج للبيئة الاستثمارية المتميزة في الإمارة والفرص الكبيرة التي تزخر بها والتعريف بخدمات الغرفة التي تقدمها إلى قطاع الأعمال بالإمارة».

وبحث العويس مع كزاي زونغمي نائبة رئيس المجلس الصيني لترويج التجارة الدولية (CCPIT) لمقاطعة نينغشيا الصينية، سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي، وزيادة حجم التبادل التجاري وتعزيز الاستثمار المشترك بين مجتمع الأعمال في الشارقة ونظيره في مقاطعة نينغشيا. وناقش الجانبان الترويج المشترك للفعاليات والأحداث الاقتصادية والمعارض التي تقام في كل من الإمارة والمقاطعة الصينية بما يتيح لرجال الأعمال والمستثمرين من الجانبين التعرف إلى مجالات الاستثمار وبناء الشراكات بما يسهم في رفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين.

كما بحث العويس مع وفد جمهورية كوريا الجنوبية، سبل تنمية وتقوية العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري بين الشارقة وكوريا الجنوبية، حيث استعرض الجانبان إمكانية تنظيم فعاليات مشتركة لرجال الأعمال من كلا البلدين، تسهم في التعريف بفرص الاستثمار المتاحة وتعزيز أطر ومجالات التعاون وتبادل الخبرات بما يخدم مصالح الجانبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات