7 طائرات «737 ماكس 8» تنضم لأسطول الناقلة 2018

الجدوى الاقتصادية تحدد خطط «فلاي دبي» التوسعية

صورة

أكد جيهون أفندي نائب الرئيس للعمليات التجارية النائب الأول للرئيس التنفيذي للعمليات التجارية لـ«فلاي دبي» في الامارات، أوروبا، الشرق الأوسط ورابطة الدول المستقلة أن اتفاقيات الشراكة بالرمز بين طيران الامارات وفلاي دبي تغطي 90% من اجمالي وجهات الناقلة مشيراً الى ان الاتفاقية مع طيران الإمارات وفرت خيارات متعددة للمسافرين عبر شبكة الناقلتين التي تغطي أنحاء العالم.

خطط توسّعية

وأضاف جيهون في تصريحات صحفية على متن الرحلة الافتتاحية من دبي الى كراكوف البولندية أن الناقلة ستتسلم العام الجاري 7 طائرات من طراز 737 ماكس 8 سيتم الاستفادة منها في دعم خطط الناقلة التوسعية مشيراً الى وجود العديد من المطارات الأوروبية الصغيرة والمتوسطة الحجم التي طلبت من فلاي دبي تسيير رحلات اليها لكن بالنسبة لنا تبقى الأولوية للجدوى الاقتصادية.

وأضاف أفندي أن هناك جدوى اقتصادية مهمة لاتفاقية الشراكة بالرمز بين الناقلتين في ظل وجود نحو 70% من وجهات فلاي دبي لاتغطيها طيران الامارات مشيراً الى أن الشراكة تخدم أكثر من 5000 مسافر يومياً عبر شبكة الناقلتين في العالم وذلك من خلال عمليات ربط الرحلات حيث شهدنا نمواً كبيراً منذ إطلاق الشراكة.

وقال إن شراكة فلاي دبي وطيران الإمارات تعتبر أول شراكة تجارية من هذا الحجم بين الشركات الوطنية وستسمح لكل ناقلة باستخدام شبكة خطوط الناقلة الأخرى لتوسيع نطاق عملياتها وتسريع النمو.

وحول طراز«737 ماكس 8» قال إنه تحقق أداء جيد وهي تغطي الان 6 وجهات تتضمن براغ وشيريميتيفو في موسكو وكراكوف وبلغراد وبوخارست وكييف كما سيتم تشغيل هذه الطائرة إلى كتانيا الإيطالية أيضاً لتصبح 7 مسارات هذا العام حيث تحظى الطائرة باستحسان المسافرين.

جدول التسليم

وأضاف أن جدول تسليم الناقلة يسير وفق ما تم الاتفاق عليه مع الشركات المصنعة حيث سيتم تحديد الوجهات التي ستخدمها الطائرات الجديدة عند استلامها حيث أثبتت الطائرة أنها أكثر كفاءة للوقود وأكثر فعالية من حيث الأداء والمسافة التي تمنحنا للطيران.

وأكد جيهون أفندي أن السوق الأوروبي يشهد نمواً قوياً جداً في ظل التحسن الكبير في الطلب على الرحلات من أوروبا فهذا العام أعلنا عن عدة وجهات في السوق ومنها كتانيا في إيطاليا وفي الوقت الذي نعمل فيه على التكامل مع طيران الإمارات التي تسير رحلاتها إلى المدن الرئيسية نخدم الوجهات الأصغر نسبياً في تلك الدول.

وأضاف أن السوق الأوروبي تعتبر أكبر نقطة ربط لمسافرين بين فلاي دبي وطيران الإمارات، وخاصة مع ربط المسافرين بين وجهات الإمارات في أوروبا إلى وجهاتنا في الشرق الأوسط وأفريقيا وأسيا مشيراً الى ان فلاي دبي تخطط لإضافة وجهات جديدة في السوق الأوروبي خلال السنوات المقبلة خاصة أن هناك العديد من المطارات الأوروبية ذات الحجم المتوسط والتي يمكن أن نطير إليها والتي من شأنها التكامل مع شبكة طيران الإمارات.

التدفق الروسي

وأكد أن السوق الأوروبي واتحاد الدول المستقلة تعتبران بين أكثر الأسواق نمواً للشركة وخاصة بعد أعفاء رعايا روسيا الاتحادية من التأشيرة المسبقة إلى الإمارات الأمر الذي ساهم في زيادة التدفق السياحي الروسي للدولة وهو ما انعكس على نسب اشغال رحلات فلاي دبي من هذه الأسواق حيث ضاعفنا عدد رحلاتنا إلى روسيا ورفعنا الطاقة الاستيعابية حيث نشغل الان 50 رحلة أسبوعياً إلى 11 مطاراً في روسياً.

وعن التوسع في السوق الروسي، قال أننا نعمل بشكل مستمر على زيادة النقاط في روسيا أو أي سوق أخر تتوفر فيه الجدوى الاقتصادية وهناك محادثات مستمرة مع أسواق متعددة بهذا الخصوص مشرا الى ان هناك عدد من المطارات الأوروبية التي تريد من فلاي دبي تسير رحلاتها وهنالك قائمة طويلة بهذه المطارات ولكن تبقى الأولويات لجدوى الاقتصادية وتحسين الوصول وخاصة مع شبكة طيران الإمارات.

وفيما يتعلق بالتمويل، قال جيهون إن الشركة منفتحة على أشكال التمويل المختلفة، من ضمنها البيع وإعادة التأجير، والإيجار التمويلي، وغيرها من صور التمويل، وتلجأ الشركة إلى اختيار الأسرع والأقل تكلفة.

تعليقات

تعليقات