بتوجيهات محمد بن راشد ومتابعة حمدان بن محمد

«مِراس» تتولى إدارة «سفاري دبي»

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبمتابعة وحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وقعّت «مِراس» اتفاقية مع «بلدية دبي» لإدارة «سفاري دبي» والتي تعتبر من أضخم المشروعات الترفيهية والفريدة من نوعها في المنطقة، في حين عيّنت «مِراس» شركة «باركيس ريونيدوس» لتشغيل هذه الوجهة وفق أفضل المعايير العالمية.

وتأتي الاتفاقية، التي حضر توقيعها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، متماشية مع رؤية دبي السياحية 2020 الرامية لاستقبال نحو 20 مليون زائر سنوياً، واستعداداً لاستضافة دولة الإمارات لحدث عالمي ضخم هو «إكسبو دبي 2020» الذي سينعقد على مدار ستة أشهر كاملة من المتوقع أن يجذب خلالها نحو 25 مليون زائر 70% منهم من خارج الدولة.

شراكات بنّاءة

ويندرج توقيع هذه الاتفاقية في إطار تأسيس شراكات بنّاءة لتحقيق الخطة الاستراتيجية لبلدية دبي والتي تسعى إلى بناء مدينة سعيدة ومستدامة، بينما يأتي اختيار مِراس لتمثيل البلدية في التعامل مع المشغل باركيس ريونيدوس لما تتمتع به من إمكانات وخبرة في قطاع الترفيه تتجلى في الوجهات الاستثنائية التابعة لها في دبي.

وبهذه المناسبة، قال داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: تعتبر الاتفاقية بين بلدية دبي ومِراس أول تعاون بهذا المستوى تقوم به البلدية مع القطاع الخاص والذي سيثمر عن نتائج ملموسة على أرض الواقع من أهمّها فتح المجال لتأهيل كوادر وطنية في اختصاصات جديدة يحتاجها السوق المحلي، وضخّ خبرات إضافية في قطاعات متعددة لمواكبة التطور والنمو الذي تشهده دبي. ونحن على ثقة تامة أن هذا التعاون سيسهم في الارتقاء بإدارة وتشغيل المشاريع السياحية والترفيهية وإثراء التجربة التي تقدمها سفاري دبي بما يجعلها من الوجهات الرائدة في قطاع الترفيه في دبي لا سيما أن لمِراس رصيداً حافلاً بالإنجازات والنجاحات المتتالية والتي حققتها الشركة عبر دخولها مجالات جديدة في مختلف القطاعات.

خبرة ودعم

وبموجب الاتفاقية، ستمثل «مِراس» بلدية دبي في إدارة الشركة المُشغّلة لتتولى مهام الإدارة العامة والعمليات التسويقية والإشراف ومراقبة الأداء.

وستقوم «مِراس» بوضع خطط مستقبلية تحرص على أن يتم تطبيقها في السنتين المقبلتين تشمل توفير تجارب إضافية فريدة تجعل من هذه الوجهة واحدة من حدائق الحيوانات الأكثر تميّزاً في العالم والتي من المتوقع أن تستقطب مليوني زائر سنوياً.

كما ستعمل «مِراس» على تقديم تجربة «سفاري دبي» ومجموعة من التجارب ضمن مختلف الوجهات التابعة لـ «مِراس» وذلك من خلال بطاقة دخول واحدة وأسعار مناسبة لتحفيز العائلات والزوار على الزيارة ولإغناء الخيارات الترفيهية التي توفرها دبي للمقيمين والسياح.

إضافة بارزة

من جهته، قال عبدالله الحباي، رئيس مجموعة مِراس: تهدف الاتفاقية إلى تقديم سفاري دبي ضمن مجموعة متكاملة من الخيارات التي توفرها وجهاتنا ما سيشكل إضافة بارزة لمحفظة مِراس من الوجهات الاستثنائية. وتعمل مِراس على ترجمة توجيهات قيادتنا الرشيدة وتعزيز مكانة دبي كأهم الوجهات السياحية. هدفنا جعل سفاري دبي إحدى أفضل الحدائق من نوعها وأكثرها تميّزاً عالمياً.

وتابع: تسعى مِراس من خلال هذه الاتفاقية أيضاً إلى دعم ومساندة نمو هذا القطاع عبر تطوير المهارات المحليّة في اختصاصات متعددة في مجال رعاية الحيوانات منها على سبيل المثال الطب البيطري، للإسهام في تعزيز التنوع البيئي والحفاظ على الحيوانات المهددة بالانقراض ودعم تكاثرها.

جدير بالذكر أن «مِراس» وسّعت محفظتها في قطاع الترفيه خلال السنوات الخمس الماضية عبر استثمارات في مشاريع مميزة تبلغ قيمتها الإجمالية 18 مليار درهم، ومنها «دبي باركس آند ريزورتس»، «دبي أرينا»، «عين دبي»، «روكسي سينما»، «هب زيرو»، «ماتيل بلاي تاون»، «ذا جرين بلانيت» و«لاغونا واتربارك» الحديقة المائية التي سيتم افتتاحها قريباً في «لا مير».

وتبرز الاتفاقية مساعي «مِراس» لابتكار تجارب ووجهات متنوعة تغني الخيارات التي توفرها دبي للمقيمين والزوار وتوفر بيئة اجتماعية حيوية وفرصة للاستكشاف والتعلم والابتكار والإبداع والاستمتاع أكثر بما يفضلونه من أنشطة، ويعكس أيضاً عمق التزامها بترسيخ الموقع السياحي لدبي عالمياً.

معايير عالمية

من جهتها ستقوم «باركيس ريونيدوس» المعتمدة من قبل الهيئات العالمية المختصة والتي تتمتع بخبرة واسعة في مجال حدائق الحيوانات والمحميات الطبيعية بتشغيل «سفاري دبي» وفقاً لأعلى المعايير العالمية في رعاية الحيوانات وتوفير بيئة آمنة وصحية لها، والتعاون مع المدارس لتنظيم برامج تعليمية للطلاب، وتقديم تجارب متميزة للزوار تضاهي مثيلاتها عالمياً.

وكانت «باركيس ريونيدوس» ضمن خمس شركات عالمية تم تقييمها لتشغيل «سفاري دبي»، وقد تم اختيارها نظراً لتميزها بامتلاك فريق متخصص برعاية الحيوانات يزيد على 300 شخص تستفيد منهم الحديقة.

كما تتميز الشركة ببرامجها العالمية التثقيفية عن النظم البيئية والحيوانات. وإلى جانب تشغيل «سفاري دبي» يشمل الاتفاق أيضاً القيام بدراسات متنوعة لمختلف المحميات المنتشرة في دبي وتقديم الاستشارات للحفاظ على الحيوانات المحلية المهددة بالانقراض والمساعدة في تكاثرها ومنها المها والنمر العربي.

وقال فرنامدو ايورا، الرئيس التنفيذي لشركة «باركيس ريونيدوس»: «تسعدنا الثقة التي منحتنا إياها مِراس للعمل في هذا المشروع المهم والذي يلبي طموحات الشركة في مواصلة التوسع عالمياً وإبراز الخبرات التي اكتسبناها عبر إدارتنا لكثير من الحدائق والمحميات حول العالم. هذا الاتفاق يعكس نجاح شراكتنا مع مِراس التي ترسخت خلال تشغيل العديد من مشاريعها الترفيهية».

2500 حيوان

وكانت «بلدية دبي» قد افتتحت المرحلة التجريبية من «سفاري دبي» في ديسمبر 2017 وهي تمتد على مساحة 12.8 مليون قدم مربعة لتشكل بيئة مثالية لأكثر من 2500 حيوان من مختلف أرجاء العالم. وتقدم الحديقة تجربة السفاري المفتوح ما يتيح فرصة استثنائية لمشاهدة الحيوانات في بيئتها الطبيعية، وتضم الحديقة مزرعة مخصصة للأطفال توفر منطقة لعب آمنة في الهواء الطلق، وتمنحهم فرصة التفاعل مع الحيوانات الأليفة وبإمكان الزوار الاستمتاع بنزهة قرب الشلال والاسترخاء في منطقة الوادي.

وبالإضافة إلى كونها وجهة ترفيهية، تسعى «سفاري دبي» للمساعدة في الحفاظ على الحياة البرية من خلال المساهمة في حماية الحيوانات البرية والحفاظ عليها والاهتمام ببيئتها، إضافة إلى التعليم من خلال دعم التبادل المعرفي، وتنفيذ البرامج التوعوية، وتبني المبادرات المستدامة، إلى جانب تعزيز إجراء البحوث والدراسات العلمية.

تعليقات

تعليقات