#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مراكز التسوق في دبي تستهلك 511 كيلو واط في الساعة من الطاقة للمتر المربع سنوياً

أظهرت دراسة مرجعية لمراكز التسوق في منطقة الشرق الأوسط أنجزتها شركة فارنك المتخصصة في مجال الاستدامة بهدف تقييم أداء استهلاك الطاقة والمياه وتوليد النفايات للمراكز التجارية بدبي أن مراكز التسوق التي شملتها الدراسة تستهلك في المتوسط نحو 511 كيلو واط في الساعة للمتر المربع الواحد سنوياً، ويتم توليد نحو 520 غراماً من النفايات واستهلاك 10.8 لترات من المياه لكل زائر.

وقال ماركوس أوبرلين، الرئيس التنفيذي لشركة فارنك: «يعتبر قطاع التجزئة من أحد أكبر القطاعات المستهلكة للطاقة في الإمارات. ولم تتوفر أي أرقام أو معايير من قبل لمراكز التسوق في منطقة الشرق الأوسط، ومن الواضح أن مالكي ومشغلي مراكز التسوق يعانون من مشكلة في تقييم استهلاكهم للطاقة والمياه وإدارة النفايات.

وتم عرض نتائج الدراسة أخيراً أمام مجموعة من شركات إدارة المرافق والمتخصصين في مجال التجزئة، كما سيتم استعراض أبرز مخرجات الدراسة في مؤتمر ريتروفيت تيك بدبي والذي سيبدأ الثلاثاء المقبل بفندق روضة البستان في دبي».

وقالت ساندرين لي بيافانت، مديرة الاستشارات في فارنك، والتي أشرفت على إطلاق ومراقبة مشروع دراسة قياس الأداء: تعد أنظمة القياس جزءاً لا يتجزأ من توافق مؤشرات الأداء الرئيسية، وتسهم بتشجيع أفضل الممارسات المستدامة وتوفير نظام مراقبة دقيق يؤدي إلى تحقيق مستويات كفاءة أفضل.

ومن المهم أن نشهد حرص العديد من مراكز التسوق على المبادرة في مجال إدارة الطاقة. وبهدف تقييم أداء الطاقة، تم اعتماد وحدة كثافة استخدام الطاقة لكل وحدة من المساحة الأرضية الإجمالية. وتراوحت النتائج من 320 إلى 627 كيلو واط في الساعة لكل متر مربع. كما تم استخدام وحدة كثافة استخدام المياه لكل زائر لحساب معدلات استهلاك المياه. وتراوحت النتائج من7.3 لترات إلى 14.51 لتراً.

وتم استخدام مؤشرين رئيسيين لأداء إدارة النفايات، وهما نسبة توليد النفايات لكل زائر ومعدل التحويل والذي يحدد كمية النفايات التي تم تحويلها من مكب النفايات أو المعاد استخدامها وتدويرها. وتراوحت النتائج بين 250 غراماً و1.08 كيلوغرام لكل زائر، وبلغ معدل تحويل النفايات لدى مراكز التسوق 23٪.

وأضاف ماركوس أوبرلين: سوء إدارة النفايات في مراكز التسوق يؤدي إلى توليد نحو 4 أضعاف حجم النفايات بالمقارنة مع المراكز التي تعتمد خطة مدروسة لإدارة النفايات، والتي تسهم بتوفير الكثير من النفقات نظراً لزيادة رسوم طمر النفايات في مدينة دبي، والتي ستدخل حيز التنفيذ في 18 مايو المقبل.

7 مراكز

شاركت 7 مراكز تسوق في دبي في هذا المشروع من خلال تقديم البيانات الشاملة حول معدلات الاستهلاك والخصائص العامة لمبانيها. وأخذت الدراسة بعين الاعتبار العديد من العوامل مثل المساحة الخارجية، وأنظمة تكييف الهواء حسب النوع والتوزيع، والنسبة المئوية للمنطقة القابلة للتأجير والمناطق المشتركة والتي تراوحت بين 15٪ و56٪.

تعليقات

تعليقات