«الإمارات للألمنيوم» وموانئ أبوظبي تدشنان محطة فرز الحاويات في مدينة خليفة الصناعية

افتتحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وموانئ أبوظبي، أمس، محطة فرز الحاويات في ميناء خليفة، بهدف التقليل من زمن رحلات نقل الألمنيوم عبر شاحنات الشركة في مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي، ما يسهم في تقليص المسافة التي تقطعها الشاحنات في مدينة خليفة الصناعية بنحو 290 ألف كيلومتر سنوياً، إضافة إلى تخفيض التكلفة ومعدل انبعاثات الغازات الدفيئة على الطرقات.

ويأتي افتتاح المحطة ليواكب توجيهات القيادة الرشيدة نحو تحقيق اقتصاد أخضر، لتعزيز التنمية المستدامة. وصُممت محطة فرز الحاويات الجديدة التي افتتحت اليوم بهدف تحميل إنتاج الإمارات العالمية للألمنيوم من المعدن في الحاويات، ثم نقلها إلى السفن للتصدير إلى مختلف دول العالم.

وأنشأت موانئ أبوظبي هذه المحطة خصوصاً بالقرب من مصانع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة، بهدف تخفيض مسافة النقل بالشاحنات لكل شحنة بنحو 17 كيلومتراً.

وكانت الإمارات العالمية للألمنيوم صدّرت في 2017 نحو 600 ألف طن من الألمنيوم عبر ميناء خليفة، وتطلب ذلك أكثر من 17 ألف رحلة من موقع مصنعها في الطويلة إلى رصيف الميناء. وسيؤدي تقصير مسافة الرحلة الواحدة إلى الميناء إلى تخفيض الانبعاثات بأكثر من 2000 طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنوياً، أي ما يعادل التخلص من 450 سيارة تسير على طرق الإمارات.

حضر حفل تدشين المحطة، أمس، عدد من مسؤولي شركتي الإمارات العالمية للألمنيوم وموانئ أبوظبي. وقال عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «نسعى دائماً نحو اكتشاف طرقٍ جديدة لتحسين كفاءة عملنا مع توفير التكاليف وحماية البيئة. قد يحدث تغيير صغير نسبياً -مثل ما شهدناه اليوم- ولكنّ له تأثيراً كبيراً عندما يتكرر آلاف المرات في إطار مقياس نشاط شركة الإمارات العالمية للألمنيوم».

تعليقات

تعليقات