غرفة عجمان تناقش تحديات الشركات الصغيرة والمتوسطة

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان، حلقة نقاشية بعنوان «تحديات الشركات الصغيرة والمتوسطة»، بحضور عبد الله المويجعي رئيس مجلس إدارة الغرفة، وسالم السويدي، المدير العام، وخولة خلفان، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي، وناصر الظفري، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط ودعم الأعضاء وموظفي الغرفة.

وأوضحت الحلقة النقاشية، التي استندت إلى إحصاءات صندوق خليفة لتطوير المشاريع، أن المشاريع المتوسطة والصغيرة، تشكل ما يقرب من 94 % من إجمالي عدد الشركات في الدولة، وما يقارب 86 % من القوى العاملة فيها، وتشير التقديرات إلى وجود نحو 350 ألف شركة صغيرة ومتوسطة، يسهم هذا العدد بنحو 60 % من إجمالي الناتج المحلي للدولة.

وتشير إحصاءات صندوق خليفة، إلى أن غالبية هذه الشركات، 73 % منها تقريباً، تعمل في مجالات التجارية والتجزئة، ونحو 16 % من الشركات الصغيرة والمتوسطة، تعمل في قطاع الخدمات، وقرابة 11 % منها في قطاع الصناعة، كما تشكل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أكثر من 90 % من المنشآت الاقتصادية في إمارة عجمان.

وأكد المويجعي، أهمية الحلقات النقاشية التي تنظمها الغرفة، لتعزيز المفردات والثقافة الاقتصادية للموظفين، واعتبارها حلقات للعصف الذهني، للخروج بأفكار ومقترحات تنعكس نتائجها على تطوير بيئة العمل على مستوى العمليات الداخلية والخارجية.

وأكد الحضور، ضرورة التعامل مع المشاريع بنظرة تنموية في المقام الأول، ثم تجارياً في ما بعد.

وتناولت الحلقة عدداً من الحلول لمواجهة تلك التحديات التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومنها توفير دورات تدريبية في مجال ريادة الأعمال والإدارة المالية والاعتمادات المستندية، وإجراءات التقاضي والتحكيم في المنازعات التجارية، وضرورة دعم القطاع المصرفي، بحيث يتم توفير التمويل اللازم والمناسب، وتقديم خدمات دراسة الجدوى للمشاريع المملوكة ملكية كاملة من قبل مواطنين في إمارة عجمان، وإعادة دراسة وتقييم للرسوم الحكومية، وزيادة عدد المعارض وورش العمل لهذه الفئة من الشركات، والتوعية عن طريق نشر ثقافة الاستثمار للمجتمع المحلى.

تعليقات

تعليقات