#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«إرنست ويونغ»: الامتثال لـ«المضافة» يتحكم في التحول الرقمي للشركات

قال شريف الكيلاني، رئيس خدمات الضرائب على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في "إرنست ويونغ": تشير المعطيات إلى أن الامتثال لضريبة القيمة المضافة أدى بالفعل إلى الإسراع في التحول الرقمي للعديد من الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي. ولذلك، وبالإضافة إلى كونها أحد المصادر المهمة للإيرادات، فإن عملية فرض ضريبة القيمة المضافة تعتبر الآن وسيلة لتحديث الاقتصاد ووضع عملية التحول الرقمي في مسار سريع يواكب هذا التحديث.

وقد أعرب معظم العاملين في مجال الضرائب الذين شاركوا في استطلاع الرأي خلال المؤتمر، عن أن السلطات الضريبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قامت بالفعل بتطبيق أو في مرحلة تطبيق التحول الرقمي على أنظمتها خلال عام أو عامين مقبلين. ويتوقع جميع المشاركين أن يتغير المشهد العام للسياسات المالية والضريبية خلال السنوات القليلة المقبلة، مما يعني أن التحول الرقمي سيستمر بخطى ثابتة.

وتابع: باتت السلطات الضريبية تطرح أسئلة تتسم بالذكاء والإدراك. وتتكون الإدارات الضريبية في الوقت الحالي من متخصصين في الضرائب ومحاسبين ومحامين. وفي المستقبل ستتضمن الوظيفة الضريبية خبراء في مجال الروبوتات البرمجية، والذكاء الاصطناعي والبرمجة.

وأضاف: في المستقبل، ستقوم الشركات بالإقرار عن ضرائبها وسدادها بشكل أسرع، مما سيؤدي إلى تيسير حل أي مشاكل تواجهها. وبدأت التقنيات لتحقيق هذا الأمر في الظهور على الساحة المالية العالمية، وسوف تمس جميع المجالات، وسوف يصبح العمل الضريبي على المستوى الإقليمي أكثر تطوراً وتعقيداً مما كانت عليه من قبل.

 

تعليقات

تعليقات