المدفع وجلفارعضوان في إدارة مركز الرياض للمعارض

صورة

حصل مسؤولان إماراتيان على عضوية مجلس الإدارة الجديد لمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض الذي أُعيد تشكيله مؤخراً، وذلك في إطار سعي المركز للاستفادة من الخبرات الإماراتية في تطوير أدائه والارتقاء بصناعة المعارض في السعودية.

وفاز بعضوية مجلس إدارة المركز الذي يُعتبر أحد أبرز المنشآت التابعة للغرفة التجارية الصناعية بالرياض، كل من سيف المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لصناعة المعارض رئيس الجمعية الدولية للمعارض والفعاليات فرع منطقة الخليج العربي، وماهر عبد الكريم جلفار النائب الأول لرئيس إدارة قاعات المعارض والمؤتمرات بمركز دبي التجاري العالمي، وهما من القيادات الوطنية التي تمتلك خبرات وقدرات وإمكانات واسعة في مجال صناعة المعارض وفق أحدث الممارسات العالمية.

وأعرب المهندس أحمد الراجحي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالرياض، عن ثقته في أن مجلس الإدارة الجديد للمركز سينهض بالرسالة المنوطة به لتحقيق النقلة المأمولة لتطوير أداء المركز ومساهمته في الارتقاء بصناعة المعارض بالرياض والمملكة، منوهاً بما يمتلكه أعضاء المجلس من خبرات وكفاءات محلية وإقليمية وعضويات دولية متنوعة سيكون لها انعكاس بارز على الدورة المقبلة للمركز.

وأكد سيف المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لصناعة المعارض رئيس الجمعية الدولية للمعارض والفعاليات فرع الخليج العربي، الحرص على تقديم كل الخبرات والمعارف وفق أفضل الممارسات العالمية لدعم مركز الرياض للمؤتمرات والمعارض في تحقيق أهدافه المرسومة في إطار العلاقات الأخوية الراسخة بين الإمارات والسعودية والمصالح المشتركة والمتبادلة على كافة الصعد بين الدولتين الشقيقتين، لافتاً إلى أن الإمارات تحظى بسمعة مرموقة وبمكانة تنافسية ودور رائد في مجال صناعة المعارض على المستويين الإقليمي والدولي.

واعتبر ماهر جلفار النائب الأول لرئيس إدارة قاعات المعارض والمؤتمرات بمركز دبي التجاري العالمي، أن اختيار عضوين من دولة الإمارات في مجلس إدارة مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، يندرج في إطار التعاون الأخوي القائم بين البلدين والشعبين الشقيقين، وهو يعكس الثقة العالمية والإقليمية المتنامية بالخبرات الإماراتية في مجال صناعة المعارض التي أثبتت جدارتها في تطوير وتعزيز تنافسية هذه الصناعة إلى أعلى المستويات، وهو ما تجسد في نجاح الإمارات باستضافة «اكسبو 2020» وفي مشاركتها الفاعلة في عضوية الاتحاد الدولي لصناعة المعارض «أوفي» منذ سنوات وغيرها الكثير من الإنجازات النوعية.

استثمارات

ويُقدر حجم الاستثمار في قطاع المعارض والمؤتمرات في الإمارات بأكثر من 36.7 مليار درهم وفق تقارير صادرة عن اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة.

تعليقات

تعليقات