كأس العالم 2018

مشروع

تعزيز التجارة الإقليمية والعالمية محور تركيز ملتقى الاستثمار في الكويت

ركز «ملتقى الكويت للاستثمار 2018» على «تعزيز التعاون عن كثب بين دول المنطقة» عبر «إقليم شمال الخليج» الطموح، المشروع المتكامل الرامي إلى تحقيق «رؤية الكويت الوطنية 2035»، ومن شأنه فتح الأبواب أمام فرص الاستثمارات للمستثمرين من المنطقة والعالم.

وأكد المشاركون أهمية تعزيز تحرير التجارة الإقليمية والعالمية، والتكامل التجاري والثقافي، والدور البارز الذي يلعبه القطاع الخاص في مجالات التنمية والتمويل والاستثمار، إضافة إلى ضرورة إقرار تشريعات وأنظمة داعمة للتنمية المستدامة.

أعلنت شركة «بوينغ» عزمها على افتتاح مكتب تمثيلي دائم لها في الكويت، من شأنه المساهمة في توفير المزيد من فرص العمل. وشهدت الجلسة أيضاً الإعلان عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بمشروع «إقليم شمال الخليج» الذي يفتح الباب أمام فرص ضخمة للاستثمارات وتعزيز مساهمتها في الاقتصاد.

ويتضمن المشروع استثمارات أجنبية مباشرة تتراوح قيمتها بين 150 و200 مليار دولار لتطوير 20% من المشروع. وسيسهم «إقليم شمال الخليج» بنحو 220 مليار دولار في الناتج الإجمالي المحلي. وسيوفر المشروع ما بين 300 إلى 400 ألف فرصة عمل قائمة على المعرفة على مدار السنوات المقبلة. يستقطب المشروع ما بين 3 إلى 5 ملايين مستثمر سنوياً، ليوفر مزيداً من فرص الاستثمار الجديدة في قطاعات السياحة والضيافة والترفيه. وسيعقد مجلس أمناء «مدينة المرفأ» في «إقليم شمال الخليج» حواراً مع الشركات الصينية في 1 مايو.

ويهدف الملتقى إلى البناء على الزخم الإيجابي القوي الذي حققته الكويت في أعقاب إطلاق رؤية 2035.

تعليقات

تعليقات