10 % نمواً مستهدفاً لنزلاء فنادق أبوظبي 2018

لجنة لتطوير السياحة في العين قريباً

أعلن سلطان المطوع الظاهري، المدير التنفيذ لقطاع السياحة في دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، أن الدائرة ستشكل قريباً لجنة لتطوير السياحة في مدينة العين، فيما يجري حالياً دراسات مماثلة لتطوير السياحة في الظفرة.

وأضاف الظاهري، خلال إحاطة إعلامية أمس بأبوظبي، أن اللجنة سيكون هدفها تطوير القطاع السياحي في مدينة العين من خلال استراتيجية واضحة ومستهدفات محددة لزيادة عدد الزوار وتنشيط حركة السياحة.

وقال إن العاصمة تستهدف نمواً في عدد نزلاء الفنادق بنسبة 10% إلى 5.5 ملايين نزيل في 2018، مشيراً إلى أن المنشآت الفندقية بالإمارة حققت أرقاماً قياسية العام الماضي بعد استقطابها 4.87 ملايين نزيل من 162 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية بزيادة قدرها 10% مقارنة بالعام 2016.

وقال إن الصين والهند تصدرتا المصادر الرئيسية للسياحة في أبوظبي من حيث عدد النزلاء العام الماضي بواقع 372.4 ألفاً و360.3 ألف نزيل على التوالي، وذلك في ظل مساعي الإمارة لكي تصبح الوجهة المفضلة للزوار والسياح بغرض الترفيه والاستجمام والإعمال على حد سواء.

أسواق

وأشار الظاهري إلى أن الأسواق الرئيسية الخمسة الأسرع نمواً هي: الدنمارك بنسبة 177% والنرويج 121% وروسيا 91% وتايلاند 65% والصين 61%. ولفت إلى أن إيرادات الغرف الفندقية تخطت 2.94 مليار درهم في العام الماضي، فيما بلغت إيرادات الأغذية والمشروبات نحو 1.96 مليار.

مشيراً إلى وجود 10 آلاف غرفة فندقية قيد الإنشاء معظمها سيدخل الخدمة خلال العام الجاري، على أن يتم الانتهاء منها بالكامل في 2021 ليرتفع عدد الغرفة الفندقية إلى 40 ألفاً. وبين أن متوسط مدة الإقامة لزائري أبوظبي بلغ 2.52 يوم، مشيراً إلى أن الزائرين قضوا أكثر من 12.29 مليون ليلة فندقية في 2017 بزيادة بنسبة 2% عن عام 2016، فيما بلغ معدل الإشغال الفندقي 72% بمتوسط سعر يومي 363 درهماً لليلة الواحدة.

وكشف عن وجود أكثر من 345 ألف زائر شاركوا في الرحلات السياحية البحرية بأبوظبي في موسم 2016-2017، بزيادة بنسبة 49% عن موسم 2015-2016، فيما وصل عدد محطات السفن السياحية إلى 161 محطة بزيادة 40% عن موسم 2015-2016، وساهم مرفأ زايد في العدد الأكبر من المسافرين بنحو 291.36 ألف زائر في 134 سفينة، في حين كان 54.3 ألف زائر من نصيب مرفأ جزيرة صير بني ياس في 27 سفينة.

وأشار الظاهري إلى وجود أكثر من 75 مليون زائر لمراكز التسوق في أبوظبي ومدنية العين، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن مناطق الجذب الترفيهية استقطبت 13 مليون زائر العام الماضي مع افتتاح متحف اللوفر أبوظبي في نوفمبر 2017 مما عزز مكانة أبوظبي كوجهة ثقافية، إضافة إلى أن جامع الشيخ زايد الكبير يعد ثاني أفضل معلم في العالم حسب موقع تريب أدفايزر.

ولفت إلى وجود 762 مرشداً سياحياً مرخصاً في أبوظبي بما ذلك سبعون مرشداً سياحياً من المواطنين فيما نعمل على الترخيص لنحو 200 مرشد سياحي آخرين في الفترة المقبلة بعد تلقيهم الدورات التدريبية اللازمة.

وبين أن سياحة الأعمال استقطبت 69 فعالية بزيادة بنسبة 53% عن عام 2016، إلى جانب الفوز بـ 16 عطاء لاستضافة فعاليات الأعمال التي ستقام في السنوات الخمس المقبلة، والتي سيحضرها 50 ألفاً من أعضاء الوفود المشاركة. وكشف عن أن أبوظبي احتلت المركز الثاني باعتبارها أفضل مدينة لمزاولة الأعمال في التصنيف الذي أجرته شركة إبسوس العالمية لأبحاث السوق العام الماضي.

وبين أن هناك أكثر من 5 ملايين زائر للأحداث المقامة في أبوظبي والبالغ عددها 817 في العام الماضي، فيما يجري العمل حالياً على توسعة المساحات المخصصة لإقامة الأحداث والفعاليات للوصول إلى 67.34 ألف كلم مربع من مساحة مرافق الفعاليات في كامل أرجاء أبوظبي.

وأشار الظاهري إلى أن الدائرة أطلقت في العام الماضي نحو 107 حملات ترويجية عالمية مشتركة في الأسواق الرئيسية أسهمت فيما يقارب من 300 ألف رحلة سفر، بالإضافة إلى إجراء 30 حملة تسويق إلكترونية على الإنترنت ساهمت في 18 مليون تفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي بزيادة تفوق 72% عن العام 2016.

معارض

وكشف الظاهري عن إقامة 11 معرضاً تجارياً بالتعاون مع الجهات المعنية في أبوظبي بما فيها الفنادق وشركات إدارة الوجهات السياحية وإدارات مناطق الجذب السياحي، إضافة إلى عرض 220 منتجاً سياحياً بالتعاون مع الجهات المعنية وذلك في أجنحة أبوظبي التي تربعت على مساحة أكبر مما احتلته في أي معرض أو حدث سابق وذلك معرض سوق السفر العربي بدبي وسوق السفر العالمي بلندن.

وبين أن الدائرة قامت في العام الماضي بـ 8 جولات ترويجية في أكثر من 28 مدينة، إضافة إلى استضافة 82 رحلة تعريفية ترويجية، مشيراً إلى أن الدائرة لديها 10 مكاتب دولية حول العالم في دول مثل الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا والسعودية والصين، فيما تقوم الهيئة بدراسات مستمرة للأسواق الخارجية كل 6 أشهر وحال رأينا سوقاً جديداً مناسباً سنقوم بلا شك بافتتاح مكاتب هناك.

تدشين «نوفيل سيتي سنتر»

أعلنت فنادق ومنتجعات دانات عن تدشين فندق نوفيل سيتي سنتر في قلب أبوظبي، ليُشكل علامة تجارية جديدة ضمن مجموعة دانات التابعة للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق. يأتي ذلك بعد أن نجحت «دانات» في الاستحواذ على إدارة فندق ميركيور سيتي سنتر-أبوظبي اعتباراً من مطلع مارس الجاري، فيما سيعمل الفندق الآن تحت اسم «نوفيل سيتي سنتر».

وقال مانوج كانوال، مدير العمليات في دانات: «نجحنا في إضافة فندق جديد في أبوظبي إلى المجموعة التي تشهد نمواً وانتشاراً سريعاً في دولة الإمارات».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon