أحمد بن سعيد مفتتحاً مركز «جنرال إلكتريك للطيران» في «دبي الجنوب»:

عمليات طيران الإمارات في أميركا يحكمها العرض والطلب

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن طيران الإمارات تشغل عملياتها في السوق الأميركي بناء على قاعدة العرض والطلب، وليس للأمر علاقة باتفاقيات الأجواء المفتوحة.

مشيراً سموه إلى انه دائما ما ستكون هناك نقاشات بين الجانبين الإماراتي والأميركي حول موضوع الأجواء المفتوحة، منوهاً سموه بأن الناقلة تتمتع بشفافية كبيرة وهي جاهزة للنقاش وليس لديها ما تخفيه.

جاءت تصريحات سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم على هامش افتتاحه مركز "جنرال إلكتريك للطيران" المخصص لصيانة وتصليح المحركات في "دبي الجنوب"، الذي يخدم شركات الطيران في 19 دولة.

وأفاد سموه بأن طيران الإمارات سوف تعمل قريباً على تحديد خيار المحركات بالنسبة لصفقة شراء 40 طائرة "بوينغ 787 دريملاينر" بقيمة تتجاوز الـ15 مليار دولار، التي وقعتها خلال معرض دبي للطيران 2017.

تحسين

وعن إغلاق المدرج الجنوبي في مطار دبي أفاد سموه بأن عملية إغلاق المدرج خلال الفترة من 16 أبريل إلى 30 مايو من العام المقبل 2019، تأتي في إطار تحسين العمليات في مطار دبي، وهو أمر نحتاج إلى فعله كل 10 سنوات، مشيرا إلى أن الجزء الأكبر من الرحلات التي سيتم جدولتها في مطار دبي خلال هذه الفترة ستكون لشركات طيران الإمارات وفلاي دبي.

وعن الشراكة بين طيران الإمارات وفلاي دبي، قال سموه إن الشراكة ستتجلى اكثر في الجدول الصيفي للرحلات، مشيرا إلى أن الشراكة تصب في مصلحة جميع الأطراف.

وافتتحت "جنرال إلكتريك للطيران" مركز صيانة وتصليح محركات الطائرات ضمن مشروع سلسلة توريد الطيران في منطقة الطيران بـ"دبي الجنوب"، في خطوةٍ تمثل توسعة لنطاق خدماتها إلى أحد أهم مراكز قطاع الطيران في المنطقة.

وتقوم "جنرال إلكتريك" بتشغيل مركزها لصيانة وتصليح محركات الطائرات مع شركة "طيران الإمارات" منذ 2013، وتقدم حلولاً وخدمات متكاملة لكافة محركات "GE" و"CFM" المستخدمة على طائرات "الإمارات"، ومع إطلاق المنشأة الجديدة في "دبي الجنوب"، سيقدم المركز خدمات الصيانة والتصليح الفورية لجميع الناقلات الإماراتية، "طيران الإمارات"، و"الاتحاد"، و"العربية للطيران"، و"فلاي دبي".

شراكات

وقال خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران و"دبي الجنوب": تواصل منطقة الطيران في دبي الجنوب تعزيز موقعها كأحد المحاور العالمية الرئيسة لقطاع الطيران، وتوفر سلسلة توريد متكاملة ومؤهلة لتقديم خدماتها لجميع الناقلات العالمية.

كما تقدم المنطقة أحدث منتجات وابتكارات القطاع وخدمات الصيانة والتصليح، عبر عقد شراكات قوية مع أبرز الشركات العالمية، مما سيثمر بدوره عن ترسيخ مكانة دبي في قطاع الطيران العالمي، ويقدم المركز الجديد لصيانة وتصليح محركات الطائرات إمكانية الاستفادة من حلول الخدمات والصيانة الفورية التي تساهم في تعزيز الكفاءة التشغيلية لعمليات شركات الطيران.

وتابع: يمثل المركز إضافة مهمة إلى المنظومة الشاملة لمشروع "دبي الجنوب" الذي تم تصميمه ليقدم خدماته إلى قطاع الطيران على المستوى العالمي، مع إمكانية إجراء عمليات الصيانة والتصليح لما يصل إلى 20 محركاً من طراز "LEAP-1A" و"LEAP-1B" سنوياً، بما يشمل استبدال الوحدات الساخنة.

بالإضافة إلى تقديم الدعم المستمر لكافة أنواع محركات "GE/‏‏‏‏CFM" والعمل على توفير حلول الصيانة الخاصة بمحركات "GE9x" في المستقبل. كما سيخزن المركز المحركات الفائضة مما يتيح لشركة "جنرال إلكتريك للطيران" تسليمها بسرعة إلى عملائها بالمنطقة.

معايير جديدة

وقال جون فلانيري، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك": تواصل دولة الإمارات إرساء معايير جديدة للتميز في قطاع الطيران على المستويين الإقليمي والعالمي، وهو ما يبدو جلياً في مطاراتها العالمية وناقلاتها وتكامل شبكة الطيران فيها. ويتيح لنا المركز الجديد أن نكون أكثر قرباً من عملائنا لنلبي احتياجاتهم بشكل أفضل ونتعاون معهم لابتكار تقنيات تثري أداء قطاع الطيران.

ولا شك بأن توفر خدمات الصيانة والتصليح الفورية والموثوقة وذات الكفاءة العالية لنمو القطاع، ونحن على ثقة بأن المركز سيشكل رافداً للرؤى التنموية طويلة المدى لمشروع "دبي الجنوب" بالتزامن مع دوره في تلبية احتياجات الشركاء بالمنطقة.

وانطلاقاً من دبي، سيقدم المركز خدماته إلى أكثر من 19 دولة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا، بما في ذلك الكويت وعُمان والسعودية والبحرين ومصر والأردن والمغرب وتركيا وأذربيجان وكينيا وإثيوبيا وتونس ورواندا والجزائر وجنوب أفريقيا والهند وتايلاند وماليزيا وتايوان.

وبالإضافة إلى مكانته كمركز عالمي جديد لقطاع الطيران، ينسجم مشروع سلسلة توريد الطيران في منطقة الطيران بـ"دبي الجنوب" مع استراتيجية دبي الصناعية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز نمو أهم القطاعات الصناعية بالإمارة بما فيها قطاع الطيران.

وتعتبر "دبي الجنوب" أول مدينة مطار متكاملة من نوعها في العالم وتعمل على تطوير بنية تحتية حديثة حول مطار آل مكتوم الدولي. وتقدم منطقة الطيران بيئة أعمال متخصصة تلبي كافة احتياجات القطاع.

وتقوم وحدة أعمال صيانة وتصليح المحركات في "جنرال إلكتريك للطيران"، بتشغيل شبكة من منشآت الصيانة السريعة وتقدم أكثر من 3000 من حلول التصليح سنوياً لأكثر من 250 عميلاً، ويعمل لديها 285 خبيراً متخصصاً حول العالم. وتقدم وحدة الأعمال خدماتها عبر مواقع عدة، تشمل دالاس وسينسيناتي وريو دي جانيرو وسيوول ودبي وشنغهاي.

30 ثانية

تقلع طائرة مزودة بتقنيات "جنرال إلكتريك" مرة كل 30 ثانية من مطارات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تستخدم حالياً نحو 1900 محرك من تطوير الشركة، التي تساهم مع شركائها في دعم عمليات نحو ثلثي الرحلات الجوية على مستوى المنطقة.

تعليقات

تعليقات