مصر وجهة الاستثمارات الإماراتية في 2018 - البيان

في توصية للجمعية العمومية لمجلس المستثمرين

مصر وجهة الاستثمارات الإماراتية في 2018

المشاركون في اجتماع عمومية المجلس برئاسة سلطان المنصوري من المصدر

أوصى اجتماع الجمعية العمومية العادي الرابع واجتماع مجلس الإدارة السابع عشر لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، برئاسة معالي سلطان المنصوري، وزير الاقتصاد، بأن تكون مصر هي وجهة الاستثمارات الإماراتية للعام الجاري، باعتبارها من أفضل البيئات الاستثمارية في العالم للاستثمارات الإماراتية حالياً.

صرح بذلك لـ«البيان الاقتصادي»، أمس، جمال الجروان، الأمين العام للمجلس، مؤكداً أن المجلس ناقش الفرص الاستثمارية الجديدة في مصر، وأبرز المشاريع الاستثمارية التي ينفّذها رجال الأعمال والقطاع الخاص الإماراتي في مصر.

وكشف الجروان أن وفداً اقتصادياً إماراتياً مكوناً من أكثر من 20 شركة استثمارية إماراتية، سيشاركون السبت في اجتماع «الطاولة المستديرة للرؤساء التنفيذين والمستثمرين الإماراتيين والمصريين»، لمناقشة الفرص الاستثمارية الجديدة في مصر، وكيفية التغلب على التحديات التي تواجه المستثمرين الإماراتيين.

وأعلن مشاركة معالي سلطان المنصوري في أعمال الطاولة المستديرة، التي يحضرها من الجانب المصري المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وأوضح أن الوفد الإماراتي الاقتصادي يضم كبرى الشركات الإماراتية المستثمرة في مصر، خاصة مجموعة ماجد الفطيم، ومؤسسة الإمارات للاتصالات، وشركة إعمار، وموانئ دبي العالمية، ودبي للاستثمار، ودانا غاز، والظاهرة الزراعية، والخليج للسكر، وجلفار، وثاني للاستثمار، وجنان الزراعية، وغيرها.

40 ملياراً

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات الإماراتية بمصر قفز إلى أكثر من 40 مليار درهم بنهاية العام الماضي، لافتاً إلى انطلاق مشاريع إماراتية استثمارية كبرى في مصر أخيراً، أبرزها مشروع شركة الخليج للسكر لإقامة مجمع زراعي صناعي ضخم في مصر لإنتاج سكر البنجر باستثمارات تتجاوز مليار دولار، إضافة إلى مشروع لإنشاء 100 متجر لعلامة كارفور بمحافظات مصر.

وأوضح أن عدد الشركات الإماراتية العاملة في مصر يتجاوز حالياً 877 شركة تعمل في 15 قطاعاً اقتصادياً مختلفاً. وقال: «استثمارات الإمارات بمصر هي الأكبر بين استثمارات الدول العربية، كما أنها الأكثر تنوعاً».

ولفت إلى أن المجلس يرى حاليا أن مصر تعد ركيزة للاستثمارات خلال العام الجاري والفترة المقبلة، مشيراً إلى أن العام الجاري سيشهد زيارات عدة لرجال أعمال ومستثمرين.

وقال: «المستثمرون الإماراتيون لديهم رغبة قوية في مضاعفة استثماراتهم في مصر باعتبارها بيئة واعدة جداً، لكن نطالب الحكومة المصرية بتذليل الصعوبات التي يواجهها بعض المستثمرين الإماراتيين الكبار في مصر»، مضيفاً أن تغيير البيئة الاستثمارية المصرية للأفضل سيشكّل رسالة قوية جداً إلى المستثمرين الإماراتيين وغيرهم لضخ المزيد من الاستثمارات في مصر.

تحديات وصعوبات

وأكد قائلاً: «بالفعل، يواجه مستثمرونا تحديات وصعوبات، ولكي تنجح مصر في خلق مناخ استثماري أفضل، يجب تذليل هذه التحديات، وهذا أمر مهم، لأننا نريد تحركاً قوياً وملموساً من المسؤولين المصريين، وبلا شك فإننا سنناقش كل التحديات مع الجانب المصري في إطار من الود».

وعن خطط المجلس للعام الجاري، أوضح أن اجتماع الجمعية العمومية ناقش استراتيجية الاستثمارات الإماراتية في الخارج لعام 2018، وشدد على ضرورة تنسيق العلاقات بين كبار المستثمرين ووزارة الخارجية والتعاون الدولي. كما طالب بتوجيه الاستثمارات الإماراتية إلى الهند والصين وروسيا خلال العام الجاري، والتواصل مع وزارة الخارجية للبحث عن الفرص الاستثمارية الأفضل.

وأشار إلى أن الاجتماع حضره ممثلون عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة المالية ورؤساء مجالس إدارة والرؤساء التنفيذيون لشركات ومجموعات بروج، وثاني للاستثمار، ودبي القابضة، واتصالات، وماجد الفطيم، والفهيم، وشرف.

إنجازات

ناقش الاجتماع تقريراً عن إنجازات المجلس العام الماضي، وجهوده في حل بعض المشكلات والتحديات التي واجهها المستثمرون الإماراتيون في الخارج، بالتنسيق مع الجهات الرسمية، خاصة وزارة الاقتصاد وغرف التجارة والصناعة. ووجّه المجلس الأمانة العامة بالتواصل مع المزيد من المستثمرين الإماراتيين في الخارج لضمّهم إلى عضوية المجلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات