كأس العالم 2018

«بي إم آي»: سوق العقارات والإنشاءات بالإمارات ضمن الأفضل أداء في العالم

أداء متميز لقطاع العقارات والإنشاءات بالامارات البيان

أكدت مؤسسة «بي إم آي» البحثية أن الإمارات تعد ضمن الأفضل أداءً على مستوى العالم، فيما يتعلق بسوق العقارات والإنشاءات، وتنفيذ مشروعات البنية التحتية.

جاء ذلك في تقرير مطول نشرته المؤسسة أخيراً عن قطاع البنية التحتية في الدولة خلال العام الحالي.

وتوقعت «بي إم آي» في تقريرها أن تحتفظ سوق العقارات والإنشاءات في الإمارات بهذه المكانة العالمية المتقدمة على المديين القريب والبعيد، وذلك نتيجة الإنفاق الحكومي المتزايد بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة على تنفيذ مشروعات البنى التحتية، خاصةً مع اقتراب معرض إكسبو دبي 2020.

واستندت المؤسسة البحثية العالمية التي يقع مقرها الرئيسي في لندن في تقريرها إلى تحليلات وتقييمات موضوعية مثل تحليل (SWOT) الرباعي وهو تحليل يغطي نقاط القوة والضعف الفرص والمخاطر، إلى جانب تنبؤات من خبراء «بي إم آي» في سوق العقارات والإنشاءات، ومؤشر «بي إم آي» لمخاطر البنية التحتية، آفاق سوق العقارات والإنشاءات العالمية ومعايير أخرى.

وفي سياق متصل، أصدرت «بي إم آي» أخيراً تقريراً آخر عن قطاع الأغذية والمشروبات في الإمارات، حيث أظهرت نظرة إيجابية تجاه القطاع خلال الفترة بين عامي 2017 و2021، وذلك في ضوء الزيادة واسعة الإنفاق على منتجات القطاع من جانب المستهلكين في الدولة، فضلاً عن الزيادة المستمرة في صافي الدخل القابل للإنفاق لدى غالبية سكان الدولة، مضافاً إليه التنوع الواضح في أنماط الاستهلاك التي يتبناها السكان.

وفيما يخص قطاع السلع الاستهلاكية والمبيعات بالتجزئة في الإمارات، توقع التقرير أن يحقق القطاع نتائج إيجابية خلال عام 2018، وذلك استناداً إلى تحسن المشاعر الإيجابية السائدة في السوق، الأمر الذي من شأنه زيادة الاستثمار في القطاعات غير النفطية، وتشجيع المستهلكين على الإنفاق الاستهلاكي.

وشهد قطاع السلع الاستهلاكية والمبيعات بالتجزئة في الإمارات، والذي يشمل المنتجات سريعة الدوران كالسلع الغذائية، الملابس، الأقمشة ومنتجات الجلود، بالإضافة إلى الأدوات المنزلية، خلال الربع الأخير من العام الماضي زيادة كبيرة تمثلت في نمو قياسي بلغت نسبته 37% بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2016.

تعليقات

تعليقات