كأس العالم 2018

فعاليات متنوعة في احتفال الاتحاد للطيران بيوم المرأة

خلال الجلسة النقاشية بحضور لبنى القاسمي من المصدر

احتفلت مجموعة الاتحاد للطيران باليوم العالمي للمرأة من خلال إقامة سلسلة من الفعاليات بمشاركة عدد من النساء الرائدات في الدولة.

وكان من أبرز الفعاليات، جلسة نقاش استضافت معالي الشيخة لبنى القاسمي، رئيسة جامعة زايد، ورائيل روتو، قرينة نائب الرئيس الكيني، ويليام روتو.

وأكّدت معالي الشيخة لبنى القاسمي في معرض الجلسة على ضرورة أن تسير المرأة جنبًا إلى جنب مع الرجل حيث قالت: «في العمل، نجد المرأة إلى جانب الرجل زملاء وزميلات يدعمون بعضهم البعض، كما هي الحال بين طلاب وطالبات المدارس. لنأخذ الأمر على أنه شراكة، وأن لكل منا دورًا نؤديه في الحياة لصالح المجتمع. فلنقدّم احترامنا للرجل الذي يدعم المرأة ويساهم في رفعة شأنها».

وقالت رائيل روتو، وهي مؤسسة منظمة نساء سعيدات: «أنصح جميع النساء بالسعي نحو تحقيق أحلامهن. أنصحكن بأن تصبحن ما تتمنين، والشخصية التي تحلمن بها. فقط عليكن أن تتعرفن إلى إمكانياتكن وقدراتكن ولن يمنعكن أحد من تحقيق ما تصبون إليه في الحياة».

وقالت أمينة طاهر، نائب الرئيس لشؤون الشركة في مجموعة الاتحاد للطيران بقولها: ممتنون لكافة من شارك في فعاليات هذا الأسبوع، وأضافت أننا محظوظون في مجموعة الاتحاد للطيران بالكوادر النسائية الملهمة التي لدينا، وبإقامة مثل تلك المبادرات التي تسلّط الضوء على قصصهن الاستثنائية، والإنجازات الهامة للمرأة على امتداد دولة الإمارات العربية المتحدة».

ومن الفعاليات الأخرى، دعوة شيخة جاسم السويدي، أول مصورة فوتوغرافية إماراتية، لتقديم جلسة تعريفية في المقر الرئيسي للمجموعة. وشجّعت شيخة السويدي، التي تُعرف بأم المصورات، جميع الفتيات للمضي قدمًا في تحقيق أحلامهن. كما أقامت المجموعة برنامج داخليًا حمل عنوان «امضي قدمًا» شاركت فيه مجموعة من الموظفات لمناقشة تقدّم المرأة في مقر عملها وحياتها وصحتها.

وجاءت مبادرة جدار الورد، لتكون بمثابة مساهمة بسيطة من قبل الموظفين لجمع التبرعات لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وذلك من خلال شراء وردة وزرعها فوق الجدار.

تعليقات

تعليقات