578

توقع بنك ميريل لينش أوف أميركا أن يبلغ إجمالي حجم إصدارات الدين السيادية للدول والشركات 578 مليار دولار في العام الجاري، انخفاضاً من 630 مليار دولار في العام الماضي.

وتتضمن تلك الإصدارات المتوقعة 178 مليار دولار ديوناً سيادية للدول، ويتوقع أن يبلغ نصيب دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وإفريقيا منها النصف تقريباً، بينما يتوقع أن تبلغ إصدارات الشركات 400 مليار دولار.

وقال التقرير إن عام 2017 كان عاماً قياسياً في إصدار السندات السيادية سواء من الحكومات أو من الشركات المرتبطة بها، وسوف تظل إصدارات العام الماضي 2017 ممهورة باسم دول مجلس التعاون الخليجي.

وتوقع البنك أن يكون أكثر من نصف تلك الإصدارات من صافي الشهادات السيادية (72 مليار دولار) من الشرق الأوسط وإفريقيا، منها 44 مليار دولار من دول مجلس التعاون الخليجي. وأضاف التقرير أنه يتوقع أن تتصدر السعودية إصدارات الديون السيادية في العام الجاري بقيمة 20 مليار دولار، ثم إندونيسيا فالأرجنتين بقيمة 13 مليار دولار لكل منهما.

 

تعليقات

تعليقات