التقنيات الحديثة تغير معالم قطاع الصحة - البيان

التقنيات الحديثة تغير معالم قطاع الصحة

تحدث براسانث مانغات الرئيس التنفيذي لشركة إن إم سي للرعاية الصحية، خلال المنتدى، عن أهمية تقنية التكنولوجيا في قطاع الصحة، معتبراً أن التقنية الحديثة، ستغير من معالم وطريقة عمل قطاع الصحة في العالم، خلال استخدام وتوظيف وتطبيق التقنيات والاختراعات التي ستصب في النهاية لمصلحة المستهلك.

وقال مانغات: إن حجم سوق قطاع الرعاية الصحية عالمياً، يتجاوز 8 تريليونات دولار. وأضاف: مع ارتفاع وزيادة النمو السكاني، فإن هذا يزيد من الضغوط على أنظمة الرعاية الصحية في العالم، ومع هذه التطورات، فإن (إن إم سي)، تستثمر في الحلول التقنية، وتواكب التطورات، ونحاول إيجاد الحلول للمشكلات في الأنظمة الحالية.

تطبيقات

وأضاف: هناك خمسة محاور رئيسة في مجال قطاع التكنولوجيا، ستحدث ثورة في القطاع الصحي العالمي، وتطرق إلى دور الأجهزة الصغيرة والحساسة في إمكانية العلاج بشكل أسهل، وبمرونة أفضل. مؤكداً أهمية الدور الذي تلعبه (إن إم سي) في الاستثمار بهذه التكنولوجيا، ومنها التطبيقات والتقنيات التي تتيح للمريض الحصول على المعلومات والبيانات بشكل فوري، وإمكانية حصوله على استشارات طبية فورية من موقع عمله.

وتناول مانغات دور ومكانة الرجل الآلي في قطاع الرعايا الصحية، وكيف يرى أن التغيير الحاصل في المستقبل القريب في قطاع الصحة، من خلال استخدام الرجل الآلي أو الروبوت في العمليات الجراحية، التي يمكن أن تعالج المريض بتأثيرات جسمانية جراحية أقل حجماً، ما يسرع من فترة الالتئام، وبشكل أدق. كما يمكن استخدام الروبوت في الخدمات المساندة، ما يقلل من نسب الأخطاء، ويجعل الكادر الطبي مركزاً على الحالة العلاجية للمريض، حيث يمكن نقل الأدوية، الأغذية، العينات، وغيرها، عن طريق الروبوت الآلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات