نظم

مجلس الخدمات المالية الإسلامية يعتزم وضع إرشادات تفصيلية لشبكات أمان التمويل

يعتزم مجلس الخدمات المالية الإسلامية وضع إرشادات أكثر تفصيلا بشأن شبكات الأمان المالية للمساعدة في مواءمة القواعد الإسلامية مع النظم القانونية القائمة، في الوقت الذي يعزز فيه المجلس العلاقات مع الجهات الرقابية المالية.

ويسعى مجلس الخدمات المالية الإسلامية ومقره ماليزيا، وهو أحد الكيانات الرئيسية المعنية بوضع المعايير في قطاع التمويل الإسلامي، لإلقاء الضوء على مسائل مرتبطة بالتعاملات المتوافقة مع الشريعة في مجالات مثل الإفلاس.

وهذه الجهود مهمة في الوقت الذي يتوسع فيه التمويل الإسلامي في أسواق قائمة وجديدة، في حين تخضع المعاملات لتدقيق شديد بسبب المخاطر المتعلقة بعدم التوافق مع الشريعة.

وقال الأمين العام بالإنابة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية زاهد الرحمن خوخر: قريباً، يعتزم مجلس الخدمات المالية الإسلامية بدء العمل على تقديم إرشادات أكثر تفصيلاً بشأن تطبيق الركائز الأساسية لشبكة الأمان المالية للتمويل الإسلامي. وفي الشهر الماضي، وافق مجلس الخدمات المالية الإسلامية على انضمام 8 أعضاء جدد، من بينهم هيئة السوق المالية السعودية وسوق أبوظبي العالمي وهيئة الرقابة المالية الاتحادية الألمانية بافين.

تعليقات

تعليقات