العملات المشفّرة تجتاح مواقع التواصل

أطلق أحد المستثمرين في تقنية «بلوك تشين» والعملات المشفّرة ويدعى كليم تشامبرز، عملة مشفرة جديدة تسمح للناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بكسب المال مقابل نشر «بوستات» تتضمن أخباراً ومقاطع فيديو من تلك التي تحظى بانتشار سريع، أو التفاعل مع منشورات معينة أو «مقاومة» صفحات غير مرغوبة.

وقال تشامبرز إن «بلوك تشين» تمكّن من مكافحة عملية شراء المتابعين المنتشرة بكثرة اليوم، وتمنح الناس القدرة على توثيق صفحات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى التأكد من صحة الأخبار المنشورة في تلك المواقع، وحتى من توثيق «اللايكات» في المواقع. وسيتم منح العوائد للمشتركين بعملة «بلس ون كوين» المشفرة التي ارتفع سعرها أخيراً، بنسبة 100%، بالرغم من حصتها السوقية المتواضعة.

وقال علي كسّاب من شركة سينتوريون التي أطلقت أخيراً، منصة «كونكت جوب» غير المركزية التي تتيح للعملاء تسديد دفعات عدد من الخدمات بالعملات المشفّرة، في تصريحات خاصة للبيان الاقتصادي، إن ما يحكم تداول العملات المشفرة حالياً هو عمليات العرض والطلب في السوق، متوقعاً أن تصبح العملات المشفرة أكثر توازناً وتنظيماً للحد من مخاطر سوء استعمال هذا الابتكار الجديد.

وأضاف: «كشفت تجربة العملات الرقمية أن العالم مستعد لثورة التشفير. لكن على أي حال يبقى من المستحيل التنبؤ بقدرة العملات المشفرة على الاستمرار على قيد الحياة. وسوف تبقى كل عملة مشفرة مرتبطة بنشاط اقتصادي أو اجتماعي حقيقي محط أنظار المستثمرين واهتمامهم».

تعليقات

تعليقات