المركبات اليابانية تتصدر استدعاءات «دواعي السلامة» - البيان

«الاقتصاد» نظمت 84 حملة العام الماضي غالبيتها لموديلات حديثة

المركبات اليابانية تتصدر استدعاءات «دواعي السلامة»

مرسيدس تصدرت قائمة المركبات بالاستدعاءات في الإمارات | البيان

تصدرت المركبات اليابانية قائمة استدعاء السيارات في الدولة لدواعي السلامة وإصلاح العيوب الفنية، وذلك وفقاً لتقارير موقع استدعاء المركبات التابع لوزارة الاقتصاد.

وكشف رصد إحصائي لـ«البيان الاقتصادي» أن وزارة الاقتصاد بالتعاون مع وكالات السيارات في الدولة نظمت 84 حملة استدعاء سيارات خلال العام الماضي، بدأت بتاريخ 5 يناير 2017 باستدعاء موديلات لسيارات نيسان تيدا، وكان آخرها في 19 ديسمبر الماضي مع استدعاء سيارات فورد 150 إي موديل 2017.

واستحوذت الشركات اليابانية - تويوتا وميتسوبيشي ونيسان ومازدا وهوندا وسوزوكي على العدد الأكبر لحملات الاستدعاء بنحو 35 حملة منها 12 حملة لسوزوكي و9 حملات لنيسان و5 حملات لتويوتا كورولا وياريس و5 حملات لمازدا و3 حملات لميتسوبيشي وحملة واحدة لسيارات هوندا.

الشركات الألمانية

وبلغ نصيب الشركات الألمانية 23 حملة استدعاء. وتصدرت مرسيدس بنز قائمتي السيارات المستدعاة على مستوى الدولة إجمالاً والسيارات الألمانية أيضاً بعدد 14 حملة تليها سيارات أودي ـ 6 حملات إضافة لحملتين لسيارات فولكسفاغن وحملة واحدة لسيارات بي إم دبليو.

أما شركات السيارات الأميركية فكان نصيبها 14 حملة استدعاء منها 7 لسيارات فورد و4 حملات لسيارات دودج وحملة واحدة لكل من سيارات كرايسلر وجيب وجي إم سي. واستحوذت الشركات الكورية على 5 حملات منها 4 حملات لسيارات هيونداي وحملة واحدة لشركة كيا، وشملت حملات الاستدعاء أنواعاً أخرى مثل سيارات رينو الفرنسية وفولفو السويدية.

وشمل المدى الزمني لموديلات السيارات المستدعاة لإصلاح عيوب ودواعي السلامة أكثر من 10 سنوات، حيث تم استدعاء سيارات تعود لعام 2008 لكن غالبية السيارات المستدعاة تعود لموديلات حديثة (2017 و2018).

وكانت أكبر حملة استدعاء سيارات للعام الماضي لسيارات تويوتا كورولا وياريس موديلات 2008 ـ 2012 حيث بلغ عدد السيارات المستدعاة 40.5 ألف سيارة، وهدفت حملة الاستدعاء إلى صيانة وحدة التحكم في نفخ الوسائد الهوائية، بينما هدفت حملات استدعاء سيارات مرسيدس بنز لموديلات 2012 -2017 إلى معالجة حالة «وجود انتفاخ غير طبيعي في الوسادة الهوائية للسائق دون سبب».

وتم استدعاء سيارات أودي موديلات حديثة وقديمة لاحتمال وجود خلل لستارة مولد الوسادة الهوائية في حال تسرب الماء بسبب وجود عطل في قناة تسريب الماء الموجودة على السقف البانورامي مما قد يسبب حدوث خلل في مولد الضغط.

وتركزت حملات استدعاء سيارات فورد الأميركية في استبدال المسمار اللولبي في ناقل الحركة حيث إن حدوث ارتخاء في المسمار الملولب الذي يربط وصلة تغيير ناقل الحركة قد يؤدي إلى عدم إعادة تشغيل السيارة.

تنفذ وكالات السيارات في الدولة حملات الاستدعاء لإصلاح العيوب بالتعاون مع وزارة الاقتصاد مجاناً حيث لا يدفع العميل أي أموال مقابل عمليات التصليح، وتلزم وزارة الاقتصاد وكالات السيارات بإخطارها أولاً بأول بأية عيوب فنية ترصدها مصانع الشركات المنتجة للسيارات كما تتابع الوزارة يومياً تقارير الهيئات والخبراء المعنيين بعيوب السيارات لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وتلزم الوزارة نشر حملات الاستدعاء في الصحف اليومية إضافة إلى الاتصال الشخصي مع العميل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات