أصداء واسعة لصفقة طيران الإمارات مع «إيرباص»

حظيت صفقة طيران الإمارات الخاصة بشراء 36 طائرة من طراز إيرباص A380 باهتمام عالمي واسع.

وقالت صحيفة «فايننشال تايمز»: إن طيران الإمارات ألقت طوق النجاة لأكبر طائرة ركاب في العالم مع خطط لطلب 36 طائرة من طراز A380، في صفقة من شأنها أن تبقي الطائرات في طور الإنتاج لعقد آخر.

وأضافت الصحيفة البريطانية: إنه بعد شهرين من الاتصالات تم التوصل إلى اتفاق بين شركتي إيرباص وطيران الإمارات، بعد تفاهم بين الشركتين على تواريخ التسليم والعدد.

والتزمت «الإمارات» بشراء 20 طائرة مؤكدة، مع خيار شراء 16 طائرة أخرى. على أن تبدأ عملية التسليم عام 2020، ما يساعد إيرباص على سد الفجوة في الإنتاج اعتباراً من عام 2019.

وقال جون ليهي، رئيس مبيعات إيرباص المنتهية ولايته: إن الصفقة مع طيران الإمارات ستضمن مستقبل A380 ، كما أنها ستفتح المجال لطلبيات أخرى. مؤكداً للصحيفة بأنه «ستكون هناك بالتأكيد طلبيات أخرى من طراز A380 هذا العام.

وتوقع ليهي في مقابلة تلفزيونية مع «بلومبرغ» أن تتحول مذكرة التفاهم إلى طلبية مؤكدة بحلول 15 فبراير.

وأضاف أن المحادثات تقدمت إلى اللغة التعاقدية؛ وأصبح كل شيء في حكم المنتهي.

وذكر أن إيرباص على استعداد لتحويل بعض إنتاج A380 إلى الصين في ظل وجود طلبية كبيرة.

وفيما يخص المحركات قال ليهي: إن تحالف محركات جنرال إلكتريك وويتني أمامه فرصة للعودة إلى توريد المحركات. وسيتطلب الأمر عدة أشهر حتى تتخذ طيران الإمارات قراراً بشأن المحركات.

وقال فابريس بريجيه مدير العمليات في شركة ايرباص أمس إن أحدث طلبية تقدمت بها شركة طيران الإمارات لشراء طائرات من طراز A380 ستسمح للشركة الأوروبية بالحفاظ على الحد الأدنى من مستوى إنتاج الطائرة العملاقة.

وقال بريجيه لراديو آر.تي.إل «الطلبيات الآن كافية للحفاظ على البرنامج عند المستوى الأدنى».

تعليقات

تعليقات