العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قيمتها 5 ملايين دولار

    «علوم الاستمطار» يعلن الحاصلين على منحة الدورة الثالثة

    علياء المزروعي تتحدث خلال الفعاليات | البيان

    يعلن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار اليوم أسماء الحاصلين على منحة الدورة الثالثة من البرنامج، على هامش فعاليات القمة العالمية للمياه، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018 .

    وانطلقت أمس فعاليات الملتقى الدولي الثاني في علوم الاستمطار بمحاضرة ألقاها الدكتور ديون تيربلانش مدير البحوث في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية واستعرض خلالها آخر التطورات الأخيرة في مجال الاستمطار. وشهد اليوم الأول حلقة نقاشية حول "الابتكار في إدارة المياه ودور الاستمطار"، بالإضافة الى جلسة لاستعراض التقدم الذي تحقيق في بحوث الدورتين الأولى والثانية.

    وقال الدكتور عبد الله المندوس مدير المركز الوطني للأرصاد: "إن الملتقى الدولي الثاني في علوم الاستمطار يجمع بين عدد من أبرز العلماء والباحثين المتخصصين في هذا المجال المهم على مستوى العالم. وستتم على مدى ثلاثة أيام، مناقشة أفضل السبل والحلول من أجل تعزيز الأمن المائي العالمي، حيث تثبت دولة الإمارات من خلال إطلاقها المبادرات الواعدة بهذا الصدد التزامها بدعم الابتكار لتحقيق نقلة نوعية في مجال الاستمطار".

    وقالت علياء المزروعي مدير برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار في تصريحات خاصة لـ (البيان): إن المنحة قيمتها 5 ملايين دولار سيتم تقسيمها على الفائزين، وأشارت إلى أن البرنامج يقدم الدعم الكامل للبحوث الفائزة بالجائزة في مجال علوم الاستمطار، مشيرة إلى أن البحوث الفائزة يمكنها استغلال الطائرات الخاصة بالبرنامج، بالإضافة إلى مختلف أنواع الدعم اللوجستي والفني.

    وأشارت إلى أن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار برنامج دولي، وهناك لجنة دولية مكلفة بتقييم البحوث المقدمة.

    وحول الملتقى الدولي الثاني في علوم الاستمطار أكدت أن الملتقى منصّة لتبادل أحدث الأفكار والرؤى المتعلقة بتطوير العلوم والتكنولوجيا المبتكرة في هذا المجال البحثي المهم.

    وأضافت أن الملتقى يتيح الفرصة للحاصلين على منحة الدورة الثالثة من البرنامج لتقديم خططهم وأهدافهم البحثية، وكذلك التقدم الواعد الذي تحققه المشاريع الجارية حالياً، والتي ينفذها الحاصلون على منحتي الدورتين الأولى والثانية للبرنامج. وسيقوم خبراء متخصصون دوليون في علم المناخ والأرصاد الجوية والميادين ذات الصلة، بتبادل الأفكار بشأن أبرز الحلول المتعلقة بمشكلة شح المياه.

    وأضافت أن الحاصلين على منحة الدورة الأولى، وهم 3 فرق بحثية من الإمارات واليابان وألمانيا، يقومون بتنفيذ مشاريع رائدة في مجال الخوارزميات المبتكرة وتكنولوجيا النانو وتعديل الغطاء الأرضي.

    وسيتم استعراض تلك المشاريع خلال الفعاليات. وأشارت إلى أن الحاصلين على منحة الدورة الثانية من الولايات المتحدة وفنلندا والمملكة المتحدة، يعملون على مشاريع تتناول دور القطرات المائية فوق المبردة في توفير الجليد لزيادة هطول الأمطار، ودور الهباء الجوي في تعزيز هطول الأمطار، وإمكانية تعديل الخصائص الكهربائية للغيوم. وتم تخصيص يوم كامل لاستعراض تلك المشاريع خلال الملتقى.

    يذكر أن البرنامج -الذي يديره المركز الوطني للأرصاد- استقطب باحثين وخبراء دوليين ومؤسسات بحثية عالمية بارزة، وشارك به أكثر من 1220 باحثاً و520 مؤسسة بحثية من 68 دولة حتى الآن.

    طباعة Email