مطارات أبوظبي تكرم أول إماراتية تُعتمد مراقباً جوياً

خلال تكريم مريم الرميثي | من المصدر

كرمت شركة جال لخدمات الملاحة الجوية ومطارات أبوظبي مريم الرميثي، وذلك تقديراً لإنجازها وتثميناً لجهودها التي تكللت بالنجاح.

حيث تم ترخيصها واعتمادها أول مراقبة جوية إماراتية في مطارات أبوظبي، لتنضم لفريق العمل في مطار العين الدولي. وتأتي هذه المبادرة في إطار دعم الشركات لدور المرأة والحرص على تمكينها في جميع مجالات الحياة، وذلك تماشياً مع توجهات الدولة في تعزيز دور المرأة الإماراتية في جميع مجالات العمل.

وتعد مهنة المراقبة الجوية من أهم المهن في صناعة الطيران وأكثرها حساسية حيث تتطلب قدراً عالياً من التركيز بالإضافة إلى العديد من المتطلبات التي لا بد من اجتيازها واستيفائها. ويعتبر مركز تدريب مراقبة الحركة الجوية التابع لشركة جال لخدمات الملاحة الجوية رافداً أساسياً في تطوير الكوادر العاملة في مجال مراقبة الحركة الجوية،.

وقد حصل المركز على عدة اعتمادات دولية من المنظمة الدولية للطيران المدني والهيئة العامة للطيران المدني. وأشاد عبد المجيد الخوري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي بإنجاز مريم الرميثي، قائلا: نفتخر بأن لدينا من الكفاءات النسائية ما ينافس مصاف دول العالم.

حيث نجحت المرأة الإماراتية في تأكيد دورها المحوري في تطور اقتصاد الدولة وصناعاتها من خلال خوضها كافة المجالات دون استثناء، وتميزها بأدائها. وفي حين نستعد للانتقال لمرحلة جديدة من التوسع في عملياتنا، يعد تطوير المواهب الإماراتية، لتقود شتى الأدوار في قطاع الطيران، هو أحد أهم أهداف مطارات أبوظبي نحو استدامة النمو والنجاح. ومن جانبه قال خالد البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة جال لخدمات الملاحة الجوية: تفخـر الشركة بوجود العنصر النسائي ضمن الكوادر البشرية العاملة في هذا المجال.

والتي يتم تدريبها وتأهيلها ضمن برنامج دراسي وتأهيلي في مركز التدريب التابع للشركة والواقع في مدينة العين، وأثبتت مريم الرميثي اليوم بأنه ليس هناك أي تحديات قد تقف عائقاً في وجه الفتاة الإماراتية، التي تسعى للتميز والنجاح وتطمح للارتقاء بعملها وعطائها، الذي تقدمه لهذا الوطن.

تعليقات

تعليقات