العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    البستاني: نستهدف حماية المجتمع من التطبيق الخاطئ للنظام الضريبي

    ■ خالد البستاني

    قال خالد البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب: "إن توعية الجهات الحكومية المعنية بالتطبيقات الضريبية وما يرتبط بها من إجراءات تعد أحد الأهداف الرئيسية للهيئة لكونها تسهم في بناء وعي شامل عن النظام الضريبي المطبق في دولة الإمارات، والذي يتناسب مع أفضل المعايير العالمية، وضمان الحماية الكاملة لجميع فئات المجتمع من التطبيق الخاطئ للنظام الضريبي، أو عمليات التلاعب بالأسعار غير المبررة التي تقوم بها بعض الأعمال بالتزامن مع تطبيق ضريبة القيمة المضافة".

    ونظمت الهيئة الاتحادية للضرائب ورشتي عمل تدريبيتين لمفتشي الدوائر الاقتصادية في إماراتي أبوظبي ودبي. بهدف تثقيف المفتشين وتعريفهم بتطبيقات ضريبة القيمة المضافة على مختلف قطاعات الأعمال وأهم المحاذير التي يجب الانتباه لها عند إقامة الحملات التفتيشية على الأعمال، وذلك ضمن السعي المستمر لحماية حقوق المستهلكين، وحث الأعمال على ضرورة اتباع الإجراءات القانونية والمعتمدة من قبل الهيئة لتجنب الوقوع في المخالفات التي تنص عليها الإجراءات الضريبية، وتنبيه الأعمال المخالفة إلى ضرورة تصحيح أوضاعها.

    مبادئ

    كما اشتملت الورشتان على تعريف المشاركين بالمبادئ الضريبية وكيفية تطبيق ضريبة القيمة المضافة على الأعمال، ومعاملة ضريبة القيمة المضافة لبعض القطاعات وشروط ومتطلبات الفواتير الضريبية وكيفية التحقق منها، كما تم استعراض الأسئلة المتكررة والأخطاء الشائعة المتعلقة بالفواتير الضريبية.

    وتم خلال ورشتي العمل الإجابة عن أسئلة واستفسارات المفتشين فيما يتعلق بتطبيق ضريبة القيمة المضافة، حيث استعرض المفتشون أهم المشكلات التي يواجهونها والشكاوى التي تردهم، وذلك في خطوة عملية لإيجاد الحلول الفاعلة لهذه المسائل وتفادي وقوعها لاحقاً.

    اجتماعات

    وكانت الهيئة قد عقدت في وقت سابق اجتماعات مع وزارة الاقتصاد والدوائر الاقتصادية في الدولة لمناقشة إجراءات حماية المستهلك، كما تم إطلاق منظومة عمل مشتركة لمتابعة إجراءات تطبيق ضريبة القيمة المضافة ومكافحة مخالفيها وتعزيز تدابير حماية حقوق المستهلكين.

    طباعة Email