العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «سلطة دبي الملاحية» ترسخ ركائز السلامة البحرية والملاحة الآمنة

    ■ صورة جماعية خلال التكريم | من المصدر

    أقامت سلطة مدينة دبي الملاحية، أمس، احتفالاً تكريمياً تقديراً وعرفاناً بدور شركائها الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص في الاستجابة بفعالية لحالات الطوارئ، وسط إشادة واسعة بالجهود المشتركة بما ينسجم مع المعايير العالمية الضامنة للسلامة البحرية في المياه الإقليمية لإمارة دبي.

    وثمّن عامر علي، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية، مساهمة الجهات الحكومية والشركات الخاصة في امتلاكها الجاهزية والاستعداد الكامل والمقدرة التقنية العالية في التعامل مع حالات الطوارئ، قائلاً: تلتزم السلطة البحرية بتعزيز الجاهزية لمواجهة الطوارئ بما يتفق وأفضل الممارسات العالمية مع الامتثال للتشريعات الاتحادية والمحلية، سعياً وراء تطوير تجمع بحري آمن ومستدام ومتنوع يتسم بالتنافسية والشمولية والجاذبية في إمارة دبي، ونحن نعتز ونثمن بقوة الدور المتميز الذي يلعبه شركاؤنا في هذا الخصوص من القطاعين العام والخاص على السواء، في ظل التنسيق الوثيق والتعاون المثمر بين القطاعين العام والخاص في القطاع البحري بدبي.

    إمكانات

    وأجمع الحضور على أهمية التنسيق والتكامل والتعاون لتعزيز الإمكانات التنافسية التي تتمتع بها دبي في مواجهة الطوارئ والأزمات البحرية، استناداً إلى أحدث الابتكارات التكنولوجية وبإشراف نخبة الكوادر البشرية المؤهلة لضمان أعلى مستويات السلامة البحرية.

    وقال الكابتن خميس ولد غميل مدير إدارة الحركة الملاحية في سلطة مدينة دبي الملاحية: نود أن نتوجه بجزيل الشكر والامتنان إلى شركائنا الاستراتيجيين على التزامهم المستمر بدعم جهودنا الحثيثة لتحسين مستويات السلامة البحرية، باعتبارها ركيزة أساسية للارتقاء بتنافسية مكونات التجمّع البحري، ونتطلع قدماً إلى توطيد تعاوننا الوثيق في سبيل ترسيخ ركائز التكامل بين جوانب السلامة البحرية والملاحة الآمنة والكفاءة التشغيلية على امتداد السواحل المحلية، بما يعزز ريادة دبي كوجهة جاذبة للاستثمارات البحرية الإقليمية والدولية.

    طباعة Email