«دبي للاستثمار» تنافس على شراء حصة «الاتحاد العقارية» في «إيميكول»

خالد بن كلبان

قال خالد بن كلبان، العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين لدى «دبي للاستثمار»، في تصريح لـــ «البيان الاقتصادي» إن شركته تقدمت بعرض للمنافسة على شراء حصة «الاتحاد العقارية» البالغة 50% في أسهم «إيميكول».

يأتي ذلك فيما أعلنت «الاتحاد العقارية» أمس، قيامها بوضع اللمسات الأخيرة على إتمام صفقة بيع كامل حصتها في «إيميكول» بعد تلقيها عروضاً عديدة لشراء كامل حصتها من جانب عدد من الشركات العاملة في الدولة. وأضاف بن كلبان: لدينا رغبة كبيرة في إتمام الاستحواذ على كامل أسهم «إيميكول» وفي انتظار الإعلان عن النتائج.

وتقوم «الاتحاد العقارية» حالياً بإتمام الإجراءات القانونية النهائية لإعلان الشركة التي سيرسو عليها العرض، وسيكون هذا الإعلان في غضون الأيام القليلة القادمة.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت «دبي للاستثمار» ستطرح أسهم «إيميكول» في البورصة بعد الاستحواذ عليها، قال بن كلبان: لا نريد أن نستبق الأحداث ولدينا خطط كثيرة في هذا الشأن سنعلن عنها حال إتمام الصفقة. وكان من المخطط أن يجري طرح «إيمكيول» للاكتتاب العام الماض، فيما تؤكد «دبي للاستثمار» أنها جاهزة للطرح منذ 3 سنوات، ولكن في انتظار الوقت المناسب.

إنجاز

وقال أحمد يوسف خوري، الرئيس التنفيذي لمجموعة «الاتحاد العقارية»، إن بيع الشركة لحصتها في «إيميكول» يعتبر إنجازاً مهماً آخر للمجموعة، حيث سيسهم في دعم استراتيجية الشركة الجديدة الرامية إلى تعزيز استثماراتها، وتنويع مصادر إيراداتها، وتوسيع أعمالها، والدخول إلى أسواق جديدة.

كما ستعزز هذه الخطوة من تركيز الشركة على عملياتها الرئيسية والاستثمار في قطاعات جديدة، في الوقت الذي تقف فيه على أعتاب مرحلة جديدة من التطور والنمو.

يعود تاريخ تأسيس شركة «الإمارات ديستريكت كولينج» (إيميكول) ذات المسؤولية المحدودة، إلى العام 2003.

ومع استمرار نمو الطلب على خدمات تبريد المناطق في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، تعمل «إيميكول» على زيادة إنتاجيتها الإجمالية بصورة مضطردة، حيث ارتفعت هذه الإنتاجية بنسبة 13٪ في العام 2016، ونسبة 18% في العام 2017، وهي تسعى لتوسيع قدرتها لتبلغ أكثر من 500 ألف طن تبريد بحلول 2020 في ظل التوسع المتزايد للمناطق العمرانية، وزيادة الطلب على خدمات التبريد.

تعليقات

تعليقات