مليار دولار استثمار موانئ دبي العالمية بالتجارة في 2017

صورة

ضخّت مجموعة موانئ دبي العالمية خلال عام 2017 استثمارات تجاوزت مليار دولار كإنفاق رأسمالي في 2017 في الفرص التجارية العالمية المتنامية، التي أسهمت في تنويع أعمالها التجارية وتوسعة رقعة انتشارها على امتداد سلسلة التوريد العالمية، إلى جانب استطلاع تقنيات ابتكار ذكية جديدة من خلال عدد من عمليات الاستحواذ، وتأسيس الشراكات في مجال التكنولوجيا، وإنجاز الأعمال التجارية المستدامة.

وشهد عام 2017 افتتاح التوسع في محطة «برنس روبرت» في كندا، إلى جانب افتتاح «موانئ دبي العالمية» لمحطة سياحية جديدة في ليماسول بقبرص، وبدء العمل في مركز لوجستي جديد في كيغالي في رواندا، وفي مشروع محطة جديدة في «بوسورجا» في الإكوادور وأدخال بوسان في كوريا الجنوبية في محفظة المحطات الموحدة، وبدء تشغيل «موانئ دبي العالمية» «بربرة» في جمهورية أرض الصومال. وبنهاية العام، استحوذت «موانئ دبي العالمية» في الأميركتين على حصة ملكية كاملة بميناء إمبرابورت في البرازيل.

أداء

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «جاء تعافي التجارة العالمية في 2017 أقوى من المتوقع، ويسرنا تحقيق أداء فاق توقعات السوق، حيث نتجه لتحقيق نمو إجمالي بنسبة 10% لكامل عام 2017، ونتطلع إلى استمرار هذا النمو في 2018.

وشملت الإنجازات البارزة تعزيز شراكاتنا في البرازيل والإكوادور وكازاخستان وقبرص وجمهورية أرض الصومال والهند ومصر ومالي مع مجموعة من الاستثمارات في البنية التحتية، لتمكين التجارة العالمية وربط الدول بالأسواق الدولية.

واقترن ذلك بسلسلة من عمليات الاستحواذ التي توفر فرص نمو بارزة، وتؤهلنا لتحقيق استراتيجيتنا الهادفة إلى تعزيز الخدمات المرتبطة بالموانئ، والاستفادة من إمكانات النمو في القطاع على المديين المتوسط والطويل. ونذكر، على سبيل المثال، إدراج مدينة دبي الملاحية والأحواض الجافة العالمية في عمليات المجموعة، مع توسيع نطاق الخدمات التي نقدمها إلى العملاء.

وقطعنا أشواطاً كبيرة في توفير قيمة مضافة لعملائنا في نقاط أخرى ضمن سلسلة التوريد العالمية، من خلال زيادة الخدمات اللوجستية والمجمعات الصناعية وعمليات المنطقة الحرة والحلول التجارية الرقمية الذكية.

ونواصل سعينا إلى زيادة الطاقة الاستيعابية في أسواق النمو الرئيسة، مع المحافظة على الهيكلية الحالية لمحفظة أعمالنا التي تركز بنسبة 70% على بضائع المنشأ والمقصد، و75% على الأسواق الأسرع نمواً. وفيما يلي بعض الإنجازات خلال 2017:

يناير:انضمت «موانئ دبي العالمية» إلى فرق الطوارئ اللوجستية التابعة للأمم المتحدة، للمساعدة، بالتعاون مع عدد من شركات الخدمات اللوجستية العالمية، على سرعة الاستجابة للكوارث الإنسانية. جاء ذلك على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

فبراير: ناقش سلطان أحمد بن سليم مع إلون موسك، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «تسلا آند سبيس إكس»، الاستخدامات المحتملة لتكنولوجيا «تسلا» في عمليات موانئ دبي العالمية، خلال اجتماع عُقد ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات في دبي.

مارس:استقطبت موانئ دبي العالمية في المملكة المتحدة جميع عمليات الاتحاد العالمي لشحن الحاويات «التحالف» إلى موانئها في لندن - غيتواي وساوث هامبتون، حيث ستقوم بمناولة سفن التحالف التي ستربط هذه المحطات بطرائق تجارية جديدة، ما يدعم الاقتصاد البريطاني، ويوفر خيارات أوسع للعملاء.

أبريل:شهدت موانئ دبي العالمية - لندن غيتواي انطلاق أول قطار تصدير من المملكة المتحدة إلى الصين، يحمل على متنه عدداً كبيراً من الحاويات المليئة بالسلع البريطانية.

مايو:وقّعت موانئ دبي العالمية مذكرة تفاهم مع صندوق الاستثمار والبنى التحتية الوطني التابع للحكومة الهندية، على هامش قمّة النقل والخدمات اللوجستية المتكاملة التي عُقدت في نيودلهي، يستكشف بموجبها الطرفان فرص تطوير مشاريع استثمارية في قطاع اللوجستيات في الهند. وتسلمت «موانئ دبي العالمية»، رسمياً، إدارة ميناء بربرة في جمهورية أرض الصومال في احتفال، إيذاناً ببدء تطبيق عقد امتياز لمدة ثلاثين عاماً.

يونيو:أعلنت «بي آند أو ماريتايم»، المملوكة بالكامل لـ«موانئ دبي العالمية»، استحواذها على شركة «رايسير» الإسبانية التي تقدم الخدمات البحرية في جميع أنحاء العالم منذ عام 1966، والتابعة لشركة «بيرج سيا إس. إيه». ووقّعت «موانئ دبي العالمية» وحكومة كازاخستان على مذكرتي تفاهم بخصوص تطوير نظام مجتمع الميناء «بي سي إس» ودمج عمليات الجمارك، قبيل انطلاق فعاليات منتدى أستانا الاقتصادي.

يوليو:شهدت «موانئ دبي العالمية - ليماسول» بدء التشغيل المبدئي لمحطة الركاب السياحية في الميناء التي تتميز بتطورها وقدرتها على مناولة أكبر السفن السياحية، بعد بضعة أشهر من تاريخ بدء عملياتها في قبرص.

أغسطس:وضع الرئيس الإكوادوري لينين مورينو، وسلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، حجر الأساس لمشروع ميناء جديد متعدد الاستخدامات في بورسوجا بالإكوادور، تطوّره موانئ دبي العالمية، بموجب عقد امتياز مدته 50 عاماً، وباستثمار يزيد على مليار دولار أميركي.

سبتمبر:أعلنت «موانئ دبي العالمية» المحدودة عن عقد اتفاقيتين للاستحواذ على اثنين من الأصول البحرية في دبي، بقيمة إجمالية تصل إلى 405 ملايين دولار. وبموجب الاتفاقيتين، تستحوذ المجموعة على «مدينة دبي الملاحية» بقيمة 180 مليون دولار، إضافة إلى شراء الأحواض الجافة العالمية، عن طريق ضخ رأس مال قدره 225 مليون دولار.

أكتوبر:وقّعت موانئ دبي العالمية اتفاقاً لتصبح شريكاً مؤسساً في مبادرة «منطقة 2071»، وهي منظومة مبتكرة تهدف إلى تشكيل مستقبل دولة الإمارات، وجعلها أفضل دولة في العالم، وتحقيق أهداف خطة مئوية الإمارات 2071.

نوفمبر:أعلنت «موانئ دبي العالمية» عن اعتزامها تطوير مشروع منطقة حرة في أرض الصومال، يتكامل مع مشروع تطوير ميناء بربرة الذي سجل نمواً قياسياً في أحجام المناولة منذ تولي «موانئ دبي العالمية» إدارته في مارس.

ووقّع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وسلطان أحمد بن سليم، اتفاقية الشراكة بين الجانبين، لتطوير منطقة صناعية وتجارية وسكنية متكاملة في العين السخنة.

ديسمبر:استحوذت موانئ دبي العالمية على حصة إضافية تبلغ 66.67% في «الشركة البرازيلية لمحطات الموانئ» في البرازيل من شركة «أوديبريشت»، لتصبح بذلك مالكة لـ100% من حصص الشركة. كما أطلقت برنامج «الإماراتيين في الخارج» الذي يستهدف استقطاب الطلاب الإماراتيين خارج الدولة، للتدرب في مواقع المجموعة على مستوى العالم.

طاقة استيعابية

افتتحت موانئ دبي العالمية الطاقة الاستيعابية الجديدة في المحطة 3 في ميناء جبل علي البالغة 1.5 مليون حاوية نمطية، ما رفع الطاقة الاستيعابية للمحطة رقم 3 إلى 4 ملايين حاوية نمطية، لتكون بذلك أكبر منشأة تعمل بشكل شبه آلي في العالم.

وتأتي إضافة الطاقة الاستيعابية الجديدة لترفع الطاقة الكلية لميناء جبل علي من 18 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدماً) إلى 19.5 مليون حاوية نمطية، استجابةً للطلب في الأسواق الناشئة.

تعليقات

تعليقات