العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    من أكثر اقتصادات العالم كفاءة وانفتاحاً وتنافسية

    الإمارات الأسرع نمواً بين دول التعاون في 2018

    توقعت تقارير وبحوث عالمية وإقليمية حديثة تسارع نمو الاقتصاد الإماراتي في 2018 و2019، مؤكدةً أنه يعد واحداً من أفضل الاقتصادات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بفضل الهيكل المتنوع والاستقرار السياسي.

    ولفتت إلى أن الاقتصاد الإماراتي على أعتاب نمو قوي في العام الجاري، ليصبح الأسرع نمواً بين دول مجلس التعاون، بدعم التنويع الاقتصادي والاستقرار السياسي.

    وأوضحت أن استضافة دبي لمعرض «إكسبو 2020» يوفر للإمارة دفعة جديدة للنشاط الاقتصادي، إلى جانب استفادتها من دورها كمركز تجاري لممارسة الأعمال التجارية، فيما أكدت تقديرات سابقة لصندوق النقد الدولي تسارع نمو الناتج المحلي الإماراتي إلى 3.4% في 2018، بعدما نجح الاقتصاد الوطني في تجاوز تبعات الانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية منذ منتصف 2014.

    إلى ذلك، اختارت «بزنس إنسايدر» الإمارات من بين 13 من أكثر اقتصادات العالم كفاءة وانفتاحاً وشفافية وتنافسية.

    وأوضحت الصحيفة أن الإمارات الدولة الشرق أوسطية المزدهرة تتخطى بكثير وزنها، بحلولها في المركز 30 في قائمة أكبر اقتصاد في العالم، على الرغم من عدد سكانها الذي لا يتجاوز تسعة ملايين نسمة.

    وأضافت «بزنس إنسايدر»، في نسختها الصادرة في المملكة المتحدة، أن ثروة الإمارات الأساسية تأتي إلى حد كبير من النفط والموارد الطبيعية الأخرى، إضافة إلى السياحة والخدمات والنقل واللوجستيات والتجارة.

    لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

    طباعة Email