العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نشاط

    المؤسسات الصغيرة في حاجة لتعزيز الوعي بتطبيق ضريبة القيمة المضافة

    محمد فتحي

    قبل ختام الأسبوع الأول من تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5٪ على معظم السلع والخدمات في دولة الإمارات، تظهر الحاجة الملحة لتعزيز فهم قطاع المؤسسات الصغيرة والمستهلكين لمفهوم هذه الضريبة.

    وفي الوقت الذي استغل فيه المسوقون فرصة نهاية العام الفائت لبيع السلع والخدمات بوفرة، لم يكن لدى المستهلكين علم صحيح عن أن الخدمات أو السلع التي تم شراؤها في عام 2017 ولكن سيجري تسليمها في العام 2018 ستنطبق عليها الضريبة.

    وقال محمد فتحي، المدير العام لشركة الاستشارات «الظاهري جونز أند كلارك» التي يقع مقرها في دبي: «استخدم المسوقون ضريبة القيمة المضافة كأداة أساسية لتشجيع عمليات الشراء في نهاية العام الفائت. وعلى المستهلكين معرفة حقيقة مهمة أن ما تم شراؤه في العام 2017 غير أن تسليمه في العام الجديد سيكون خاضعاً لضريبة القيمة المضافة».

    طباعة Email