«سوني» تستهدف التوسّع في أسواق الإمارات 2018

صورة

قال تارو كيمورا، المدير العام في سوني الشرق الأوسط وأفريقيا، إن الشركة اليابانية تنوي التوسع في أسواق الإمارات هذا العام وذلك من خلال افتتاح المزيد من متاجر «سوني»، لتوفير تجارب جديدة لعملاء الشركة، ومواكبة التحول الرقمي في الإمارات والمنطقة والذي حقق قفزة نوعية من كونه مجرد أحد اتجاهات السوق إلى عنصر أساسي ضمن استراتيجيات الأعمال، وتوقّع كيمورا أن تستمر تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي في إحداث نقلة نوعية في قطاع التجزئة في الإمارات هذا العام.

وتتوقع دراسات حديثة أن تصل شحنات منتجات الواقع الافتراضي والواقع المعزز إلى ما يناهز 13.7 مليون وحدة بحلول نهاية العام 2017 على الصعيد العالمي، وأن تشهد نمواً يصل إلى 81.2 مليون شحنة بحلول العام 2021 بمعدل نمو سنوي يبلغ 56.1%.

ولفت كيمورا في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي» إلى أن الشركة تسير في المسار الصحيح لتحقيق النمو المتوقع على صعيد المبيعات والذي يقدر بـ 20% للسنة المالية 2017 في المنطقة.

وأضاف: «في عالم أصبح أكثر ترابطاً، فإنه يتوجب على العلامات التجارية الالتزام نحو تعزيز تواجدها الرقمي واستغلال القنوات الصحيحة للفت انتباه المستهلك في القرن الحادي والعشرين، فهنالك نسبة تتجاوز 70% من المقيمين في الإمارات ممن تتراوح أعمارهم ما بين 18-40 عاماً يطّلعون على آراء الشخصيات المؤثرة قبل اتخاذ القرار بالشراء، وكذلك فإن نسبة تصل إلى 50% من المستهلكين يتخذون قرارتهم الشرائية بناءً على التوصيات الشفهية، وبالتالي فإن استهداف هؤلاء المؤثرين والتعاون معهم عبر العروض والرسائل الملائمة يوفر فرصاً تسويقية قوية للعلامات التجارية.

وأشار كيمورا إلى أن سوني ملتزمة نحو تطوير خط منتجات متجدد سنوياً بهدف تلبية الاحتياجات المتنامية للمستهلكين. وحول توقعاته لأداء سوق منتجات التلفزيون والسمعيات والتصوير الرقمي في الإمارات العام المقبل، قال كيمورا: «لقد شهدنا نمواً ملموساً على صعيد أداء الأعمال عبر القطاعات الثلاثة الأساسية في سوني، ففي قطاع الأجهزة التلفزيونية، فقد حظت مجموعتنا الجديدة من أجهزة برافيا 4K HDR وOLED بشعبية كبيرة في الأسواق، ونحن نتوقع نمو المبيعات في هذا القطاع بنسبة 22% بحلول شهر مارس 2018، وأما في قطاع السمعيات وتحديداً في المنتجات التي تم طرحها حديثاً مثل سلسلة سماعات 1000X بتقنية عزل الضوضاء اللاسلكية ومكبرات الصوت اللاسلكية وأنظمة الصوت المنزلية، ففي المسار الصحيح لتحقيق نمو بنسبة 28% متجاوزين ما توقعناه، وأما في التصوير الرقمي، فقد حققت كاميرا ألفا A9 التي تم إطلاقها أخيراً نجاحاً كبيراً مع توقعات نمو تقدر بـ21 %، بالإضافة إلى ذلك، ارتفع مؤشر الأرباح وذلك بعد ما أطلقت سوني أخيراً كاميرا A7R III.

كما سنواصل في العام 2018 تقديم منتجات جديدة في فئة التلفزيون التي تعتبر محركاً رئيسياً لنمو أعمالنا وجزءاً لا يتجزأ من استراتيجية منتجاتنا في العام 2018، ولهذا فإننا نخطط لإطلاق تشكيلة منتجات جديدة في فئة التلفزيون بالمنطقة خلال النصف الأول من العام المقبل، ونحن على ثقة بأن استراتيجية تطوير أعمالنا ستضعنا في وضع قوي للاستحواذ على حصة سوقية أكبر في الفئات التي نركز عليها والتي تشمل التلفزيون والتصوير الرقمي والمنتجات السمعية».

وحول التقنية التي من المتوقع أن تطغى على عالم التكنولوجيا في الفترة المقبلة، قال كيمورا: «اكتسب الذكاء الاصطناعي زخماً متنامياً في أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ومن المتوقع أن يحقق عائدات تتجاوز 114 مليون دولار أي ما يعادل (418.38 مليون درهم) بحلول 2021».

نقاط

تهدف سوني إلى الجمع بين نقاط القوة الحالية المتمثلة في الفيديو وتقنيات السمعيات والمستشعرات والميكاترونيك مع الذكاء الاصطناعي والروبوتات والاتصالات وعناصر أخرى لتقديم مقترحات جديدة تسهم في توسيع مجال الإلكترونيات.

 

تعليقات

تعليقات