50 خبيراً يسلطون الضوء على أهمية «المدن الذكية»

المدن الذكية محور تركيز سلسلة من الفعاليات في دبي | البيان

شارك أكثر من 50 خبير أعمال إلكترونية من جميع أنحاء العالم، منهم علماء بارزون من الصين، بالمؤتمر الدولي السابع عشر للأعمال الإلكترونية الذي أقيمت فعالياته في فندق نوفوتيل بدبي بدعم من دبي للسياحة، واستضافته جامعة ولونغونغ في دبي لمناقشة الممارسات والقضايا المتعلقة بالمدن الذكية أحد موضوعات المؤتمر هذا العام.

وقال الدكتور شين نينغ شين، أستاذ مشارك بجامعة ولونغونغ، رئيس وسفير مؤتمر دبي للأعمال الإلكترونية: لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تأثير قوي على إعادة رسم الحياة الحضرية بتغيير الروابط وعناصر الاتصال بين الأفراد والمنظمات والحكومات والمجتمعات المحلية. إن المدينة الذكية، كمفهوم ورؤية جديدة نسبياً، هي بالتأكيد خطوة نحو تحسين كفاءة الخدمات ونوعية الحياة».

وكانت كلمة افتتاح المؤتمر بعنوان «عندما تلبي المدن الذكية احتياجات البيانات الضخمة - الفرص والتحديات» للبروفيسور باتريك واي. كيه. تشاو وهو أستاذ بادما وهاري هاريليلا في إدارة المعلومات الاستراتيجية بجامعة هونغ كونغ.

وأكد البروفيسور تشاو أن «المدن الذكية» مفهوم متطور يهدف إلى الاستفادة من التقنيات الحديثة والتطورات الجديدة لتطوير أنظمة المدينة وعملياتها وخدماتها. وأشار إلى أنه مع انتشار البيانات الضخمة واستخدام الإنترنت في كل شؤون الحياة، لاقت البحوث عن موضوعات المدن الذكية اهتماماً كبيراً من الأكاديميين والممارسين على سواء.

تصميم

وألقى البروفيسور إلدون واي. لي، أستاذ جامعي ورئيس سابق لقسم نظم المعلومات الإدارية بجامعة تشنغشي الوطنية، الكلمة الثانية حول «تصميم البحوث متعدد المستويات»، حيث يتم وضع البيانات الفردية باختلافات تنظيمية في نموذج خطي واحد بمعالجة هذه الاختلافات بصفتها متغيرات مستقلة بمستوى أعلى، وناقش سبب ووقت وكيفية إجراء تحليل البيانات متعدد المستويات.

وزار المشاركون مدينة دبي الذكية للتعرف على أحدث خدماتها وخططها المستقبلية بما في ذلك دبي الآن ودبي بلس (بوابة مشاركة البيانات) واستراتيجية دبي للتعاملات الرقمية «البلوك تشين» (منصة الذكاء الاصطناعي) ومقياس السعادة (مراقبة مستويات سعادة المواطنين).

تعليقات

تعليقات