العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تدريب 118 مقيماً من 16 جنسية على تقييم «الإمارات للابتكار»

    المشاركون في ورش العمل التدريبية | البيان

    نظمت مجموعة دبي للجودة ثلاث ورش عمل تدريبية لتأهيل 118 مُقَيماً من جنسيات مختلفة وكبرى شركات القطاع الخاص في الدورة الأولى لجائزة الإمارات للابتكار خلال شهر ديسمبر الجاري.

    وتقام الجائزة تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي ورئيس مجموعة طيران الإمارات، والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة.

    وسيكرم سموه الفائزين في الحفل الختامي للجائزة خلال شهر الابتكار فبراير 2018، بحضور الوفود المشاركة والمقيمين ونخبة من كبار الشخصيات في الدولة وممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية. ويذكر أن آخر موعد للتقديم على الجائزة وقبول الطلبات في 14 يناير 2018، وتعد الجائزة أول إطار من نوعه يهدف لتعزيز استراتيجية الابتكار الوطنية في الدولة للقطاع الخاص.

    ورش العمل

    وقد نظمت المجموعة ورشتي عمل متضمنة برنامج تدريبي لتأهيل 118 مُقَيماً من 16 جنسية مختلفة حضروا من كل أنحاء الإمارات مثل أبوظبي والعين والمناطق الشمالية ودبي، وتم اختيارهم بعناية من تخصصات مختلفة وعلى أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة المهنية في مجال التقييم بشكل عام والمشاركة في جوائز الدولة الكبرى بشكل خاص، وتم تدريب المقيمين وتأهيلهم على نظام التقييم المعتمد في الجائزة.

    وأقيمت كل ورشة عمل على مدار ثلاثة أيام تميزت بحضور كامل والتزام عالي المستوى من قبل المقيمين بجانب تفاعلهم وشغفهم بمعرفة كل ما يخص عالم الابتكار، وهدفت إلى تعريف المقيمين بمعاني ومفاهيم الابتكار واستعراض المعاير الرئيسية والفرعية للجائزة.

    وستتم عملية التقييم من قبل فرق عمل يتكون كل منها من ثلاثة مقيمين، حيث يتم اختيار المقيم ذي خبرة في القطاع المطلوب تقييمه.

    ويتكون إطار الجائزة من ثلاثة معايير رئيسية، حيث يركز المعيار الأول على القابليات المؤسسية في مجال الابتكار، وأما المعيار الرئيسي الثاني فيغطي ممكنات الابتكار ومنها استراتيجية الابتكار ومحفظة الابتكار وعملية الابتكار وصناع الابتكار والابتكار المفتوح، وأما المعيار الرئيسي الثالث فيعنى بنتائج الابتكار وبشكل خاص نتائج المتعاملين ونتائج نمو الأعمال إلى جانب نتائج الاستدامة والمجتمع.

    هدف الجائزة

    تستهدف الجائزة كل شركات القطاع الخاص العاملة في 15 قطاعاً بالدولة في مختلف المجالات والصناعات مثل الرعاية الصحية، والتعليم، والتكنولوجيا والاتصالات، والنقل والمواصلات، والإعلام والتسويق، والتنمية الاجتماعية، والسلع والخدمات الاستهلاكية، والخدمات المالية، والقطاع الرياضي، والتطوير العقاري، والصناعي، والسياحي.

    حرص

    وقالت فاطمة بطي المهيري رئيس مجلس إدارة المجموعة: «إن الجائزة تتناغم مع المبادرات الابتكارية التي تطلقها الدولة والتي تتماشى مع رؤية الإمارات 2021 واستراتيجيتها الوطنية للابتكار بهدف تعزيز التوجه الابتكاري الذي يعد قاطرة أساسية لقيادة التنمية المستدامة والشاملة في الدولة ورهانها الأول لاستثمار المستقبل بالشكل الأمثل لصالح الأجيال القادمة، ولترسيخ وتعزيز مكانة الإمارات التنافسية بين الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم».

    وقال المستشار الفني لجائزة الإمارات للابتكار الدكتور قاسم كَناكري المدير التنفيذي لشركة تيم باور العالمية: «إن الإطار العام ومعايير الجائزة ستمنح المقيمين والمشاركين من الشركات فرصة تعزيز جداراتهم الفكرية والعلمية».

    طباعة Email