العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حشر بن مكتوم يفتتح معرض الخريف التجاري

    حشر بن مكتوم خلال جولة في المعرض عقب الافتتاح | من المصدر

    افتتح سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي، أمس، معرض الخريف التجاري الدولي 2017 بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وأكد سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، أن تطبيق القيمة المضافة مطلع العام المقبل سيكون له العديد من الانعكاسات الإيجابية على الاقتصاد والتجارة.

    ونوه سموه بأن إقرار الضريبة جاء بعد تشاور الحكومة مع رجال الأعمال والمصارف والهيئات الاقتصادية لضمان تطبيق الضريبة بشكل يناسب كل المستويات الاقتصادية ويضمن إزالة كل المعوقات وتعزيز الإيجابيات بعد التطبيق.

    كما أشاد سمو الشيخ حشر بن مكتوم بالمعرض هذا العام، وأكد ثقته بنجاح الدورة الحالية في ظل المشاركات المتميزة من العديد من الدول، وقال: تؤكد زيادة المشاركات النجاح الكبير للمعرض وقدرته على جذب المزيد من رواد الأعمال والشركات الذين حرصوا على التواجد في المعرض هذا العام نتيجة للنجاح الكبير الذي حققته مختلف الشركات في الدورات السابقة، ما ساعد على تبوؤ المعرض مكانة رائدة عالمياً وإقليمياً وجعل منه مركزاً لجذب كبار مزودي المنتجات ومقدمي الخدمات في العام.

    كما أكد سموه أهمية المعرض في تعزيز مكانة دبي كسوق عالمي للمنتجات والخدمات وإعادة التصدير وعرض المزيد من الصناعات المتخصصة، وهو ما يرفع كفاءة الأعمال للوصول إلى مختلف الأسواق العالمية انطلاقاً من الإمارات العربية المتحدة التي باتت مركزاً للأعمال والتجارة العالمية.

    كان تقرير لمنظمة التجارة العالمية أشار إلى أن الإمارات تحتل المركزين الـ 12 والعاشر على التوالي في قائمة كبار المصدرين والمستوردين في التجارة العالمية في الخدمات التجارية. وتفوقت الإمارات بذلك على النرويج وماليزيا وإندونيسيا ونيوزيلندا، وبلغت قيمة صادراتها 63 مليار دولار والواردات 82 مليار دولار.

    وقال ساتيش خانا، المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات والمنظمة لمعرض الخريف التجاري الدولي 2017: يعد الحدث أكثر من مجرد معرض تجاري، حيث يمثل منصة استراتيجية تعزز التعاون بين التجار ويعمل على تمهيد الطريق أمام آفاق جديدة للتنمية الاقتصادية للبلاد.

    وأضاف: يقام المعرض في وقت أصبحت فيه الإمارات مركزاً عالمياً نشطاً للتجارة والخدمات. وفى السنوات الأخيرة، لم تعزز الدول قدراتها التجارية فحسب، بل سعت أيضاً إلى توسيع التعاون مع نظيراتها في جميع أنحاء العالم لجعل الإصلاحات الاقتصادية أكثر أهمية على كل المستويات.

    آفاق واسعة

    وقالت روباشري سينغ، مديرة المعرض: لقد أثبتت الإمارات أنها لاعب قوي في مجال تجارة السلع والخدمات التجارية على مستوى العالم. وتعد الدولة في وضع جيد يتيح لها فتح آفاق واسعة لمجتمع الأعمال، بل وتوفير المزيد من فرص العمل في مختلف القطاعات.

    وبوضع ذلك في الاعتبار، يهدف معرض الخريف التجاري الدولي هذا العام إلى توفير فرص جديدة لرجال الأعمال والمهنيين لإقامة علاقات تجارية وتعزيز أعمالهم. وتشهد الدورة الـ 32 من المعرض مشاركة 92 شركة من الإمارات وأرمينيا، والصين، والهند، وإيطاليا، واليابان، وكوريا، والمملكة المتحدة وغيرها.

    طباعة Email