العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معرض مدن المستقبل 2018 يناقش دور الابتكار في الاستدامة والسعادة

    تركز الدورة الثانية من معرض مدن المستقبل، والتي ستقام خلال الفترة من 9 إلى 11 أبريل 2018، على الدور المحوري للابتكار في ترسيخ الاستدامة ونشر السعادة في المدن الذكية التي ستشهد تحولات جذرية في أساليب الحياة والعمل المستقبلية.

    ويشهد المعرض، الذي سيقام في مركز دبي التجاري العالمي، بالتزامن مع ملتقى الاستثمار السنوي 2018، مشاركة واسعة من المؤسسات المحلية والدولية التي ستقوم بعرض أحدث الابتكارات والحلول التكنولوجية التي يمكن أن تغير وجه المستقبل، وتعيد تصميم مفاهيم المدن العالمية المستدامة، وذلك من خلال التركيز على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في ـ الاستدامة والابتكار والسعادة.

    وتأتي فعاليات وأنشطة الحدث منسجمة مع الأهداف السبعة عشر لمبادرة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 والتي تبنتها 193 دولة حول العالم في شهر سبتمبر من العام 2015،.

    و كذلك مع مبادرة 10 x لتطوير العمل الحكومي في دبي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف إلى التفكير خارج الأطر التقليدية وأن تطبق دبي اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات، عبر استحداث مختبرات تجريبية في الجهات الحكومية، لتجربة نماذج حكومية مستقبلية، وإيجاد حلول للتحديات المستقبلية.

    وقال داوود الشيزاوي رئيس اللجنة المنظمة للمعرض: «تم تصميم برنامج اللقاءات التعارفية وورش العمل التي ستقام خلال المعرض بحيث تسهم في بناء الوعي لدى المشاركين بنموذج المعيشة الذكية داخل البيئة الحضرية المستقبلية المستدامة».

    وتتوقع التقارير أنه في حال تم تطوير هذا النموذج لمنازل المستقبل على نطاق واسع في دولة الإمارات، فإنها ستكون رائدة في هذا المجال وكذلك في توفير معايير معشية أفضل للسكان في المستقبل، لا سيما وأن أعداد المنازل المستدامة الصديقة للبيئة حول العالم زادت عن 40 ألف وحدة، يوجد منها 20 ألف وحده في ألمانيا لوحدها، فيما ترى الأمم المتحدة في المنازل المستدامة فرصة لتحقيق وفر كبير في الطاقة في قطاع البناء، الأمر الذي من شأنه أن يساعد في مواجهة قضايا التغير المناخي.

    طباعة Email