العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «دايمنشن داتا»: 2018 عام عودة النهج الأمني اعتماداً على البلوك تشين

    ■ ميشيل بايس

    رأت ميشيل بايس دو بليسيس، المدير التنفيذي لدي دايمنشن داتا في الإمارات أن الموجات المتكررة من الهجمات علي الأمن الإلكتروني تدفع الشركات إلى إعادة النظر في كامل سياساتها الأمنية، وجعلها أكثر استعداداً لمستقبل البيئات الرقمية.

    وقالت: سيشهد عام 2018 تغيراً واسعاً في الإجراءات الأمنية الداخلية والتي تتجه نحو ما يسمى بنموذج انعدام الثقة الأمنية (Zero-trust)، والذي يفترض عدم وجود واجهات أو تطبيقات أو حركة مرور أو شبكات أو مستخدمين «موثوق بهم». وبينما تنفق أقسام تكنولوجيا المعلومات في المنظمات الملايين من الدولارات في حين تتعرض لخروقات ناجحة لدفاعاتهم. ويظهر الإجماع على نحو متزايد، أنه على الرغم مما تشمله صناعة التكنولوجيا من مجموعة من أفضل الممارسات المتطورة والاعتمادات والتوجيهات، إلا أنها في طريقها لخسارة الرهان ضد مجموعات أكثر ذكاء وابتكاراً من الجهات الفاعلة للتهديدات المنتشرة.

    وتابعت قائلة: يقود عام 2018 ليكون عام عودة النهج الأمني لانعدام الثقة (Zero-trust)، حيث ستقوم إدارات تقنية المعلومات بإعادة تعيين جميع سجلات وصول المستخدمين النهائيين، وتفترض أنه لا يمكن الوثوق بأي مستخدم نهائي إلى أن يحدد هويته صراحة قبل أي طلب وصول. وهنا تكمن فكرة النهج الأمني لانعدام الثقة، حيث سيضطر المستخدمون النهائيون لإعادة إعداد طلبات الوصول إلى البيانات من الأساس. ويمكن أيضاً تعزيز سياسة الأمن الإلكتروني المعدة بشكل جيد عبر استخدام تقنيات «البلوك تشين». وتقوم تكنولوجيا «البلوك تشين» بإعداد موازنة من معاملات محددة لا يمكن تغييرها بينما يمكن الوصول إليها ومرئية عبر منصة مفتوحة لشبكة من النظم.

    طباعة Email