العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حزمة

    «دارك ماتر» تطوّر عمليات البنية التحتية لمفاتيح التشفير الإلكترونية

    قال فيصل البناي المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«دارك ماتر»، المتخصصة بالأمن الإلكتروني ومقرها الإمارات، إن شركته قامت بتطوير عمليات البنية التحتية لمفاتيح التشفير الإلكترونية العامة، بما جعلها الشركة الإقليمية الوحيدة التي تصدر شهادات الخدمات الكاملة وتقدم استشارات فعّالة في مجال البنية التحتية لمفاتيح التشفير الإلكترونية العامة بما أسهم في ترسيخ مكانتها لتصبح واحدة من الشركات الرائدة القلائل التي تتخذ مقراً لها خارج سوق أميركا الشمالية. وأضاف أن «دارك ماتر» قدمت حزمة متطورة من حلول البيانات الكبيرة ونظم تحليلها كما عززت إمكانات منصّتها المعنية بتوفير الحصانة الشبكية والأمن الإلكتروني مشيراً إلى أن هذه المنصّة أداة فعّالة لتمكين المؤسسات والكيانات المتصلة من الاستفادة من التحوّل الرقمي والإلمام بشكل أوسع بتداعيات التهديدات الإلكترونية والتعرف على أفضل الممارسات في إدارتها.

    ولفت فيصل البناي إلى أن عملية التحوّل الرقمي تضيف أبعاداً جديداً في مناحي العمل في الحياة بما يعود علينا بالنفع ويعزز مسيرتنا نحو مستقبل أفضل، مضيفا أن شركته تركّز على حماية الشبكات والأجهزة الأساسية التي تدفع بعجلة التحوّل الرقمي إلى الإمام، مشيراً إلى ظهور ما يُسمى بـ «التوتر التكنولوجي» والذي يشوب المكتسبات والمنجزات المحققة من جراء التحوّل الرقمي.وتابع: يستدعي ذلك ضرورة اعتماد رؤية جديدة في توفير الحصانة الشبكية كي نتمكّن من التغلب على هذا «التوتر التكنولوجي» لاسيّما في ضوء تنامي التهديدات والمخاطر الإلكترونية على مدار العام وازدياد مستوى تطوّرها، بما يؤكد اشتداد حدة التحديات أمام الشركات والمؤسسات في تعزيز مستوى الحماية داخل الأنظمة الرقمية.

    طباعة Email