العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «علي بابا كلاود» توسّع بنيتها السحابية في المنطقة

    قال سيمون هو، نائب الرئيس الأول لمجموعة علي «بابا» ورئيس شركة «علي بابا كلاود»، ذراع الحوسبة السحابية للمجموعة الصينية، إن المجموعة تنوي توسيع بنيتها التحتية التقنية في الإمارات وذلك من خلال عزمها افتتاح ثاني مركز للبيانات الضخمة لها في دبي خلال العام المقبل، وذلك بهدف تلبية الطلب المتزايد على خدمات وحلول الحوسبة السحابية في المنطقة، ومساعدة الشباب وطلاب الجامعات على الابتكار وتعزيز القطاع المصرفي في الدولة، جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي في دبي أمس بمناسبة توطيد الشركة الصينية شراكتها مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، المؤسسة البحثية التخصصية المرموقة في أبوظبي، بهدف تحديد الفرص المشتركة في مجال التقنيات الحديثة وتطويرها كالبيانات الكبيرة، وإنترنت الأشياء، والروبوتات، والحوسبة السحابية.

    وكانت شركة علي بابا كلاود أنشأت مركز بيانات خاصاً بها في دبي خلال شهر نوفمبر من العام الماضي.

    وأضاف هو خلال المؤتمر: «نهدف من خلال إطلاق مركز البيانات الثاني إلى جلب خبراتنا إلى الإمارات وجعل الدولة نموذجاً للتحول الرقمي لباقي دول المنطقة، والمحرك الرئيسي للاقتصاد الرقمي ومسيرة الابتكار على الصعيد الإقليمي.

    وكذلك لتلبية الطلب المتزايد على عمليات التسوق عبر الإنترنت، وألعاب الأجهزة المحمولة، وبرامج الشبكات الاجتماعية، من خلال توفير خدمات حوسبة سحابية قوية، تمتاز بقدرتها على التوسع والتطور المستقبلي، ونحن على ثقة أن تقنية السحابة الشاملة والمتكاملة ستلعب دوراً مهماً وحيوياً في جميع قطاعات الصناعة بالمنطقة».

    ويأتي هذا الإعلان عقب التعاون الناجح للشركة مع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا التابع للجامعة، فمن خلال الجمع بين القدرات البحثية للمعهد مع الإمكانيات الكبيرة لتقنيات الحوسبة السحابية التي توفرها شركة علي بابا كلاود، تم تحقيق تقدم تقني مهم من شأنه مساعدة أبوظبي في جهودها الرامية إلى الارتقاء بمستويات إنتاج النفط.

    من جانبه قال سانديب شوهان، رئيس قسم العمليات والتكنولوجيا في «المشرق» إن شراكة المصرف الإماراتي مع «علي بابا كلاود» ستمكن المشرق من تعزيز التحول الرقمي والأعمال من خلال السحابة وخدمة قطاع التجارة الإلكترونية في الدولة والمنطقة.

     

    طباعة Email