العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    Ⅶتوجهات

    ممارسات استثمارية

    يتعين على المرأة الاضطلاع بمجموعة من القدرات والمهارات لإدارة ثرواتها من خلال الاستثمار الموجه ذاتياً، وهنا يأتي دور التكنولوجيا في تعزيز ثقة المرأة بنفسها من خلال جعل الممارسات الاستثمارية أكثر سهولة وتعزيز فرص الوصول إليها.

    ونحن نشهد اليوم كميات هائلة من الثروات المدارة من قبل النساء، حيث تتفوق المرأة على الرجل في هذا الميدان بشكل متسارع. وقد حان الوقت للقطاع المالي، ليتكيف مع أساليب إدارة الأعمال مع مراعاة التطور نحو تعزيز مستويات التوازن في التمثيل بين الرجل والمرأة بحسب ستين جاكوبسن، كبير الاقتصاديين والرئيس الأعلى للمعلومات لدى مجموعة "ساكسو بنك"، الذي يضيف قائلاً: لا شك أن تعزيز حضور المرأة في القطاع المالي يمثل بحد ذاته وسيلة ضرورية تسهم في إحداث تأثيرات إيجابية هائلة تتأتى من مشاركة النساء على نطاق واسع في المجالات الاقتصادية والسياسية والحياة العامة.

    بينما تعد التكنولوجيا الأداة الأقوى لتحقيق هذا الهدف. ومن خلال توفير منظور تعليمي تمحور حول سبل الاستثمار باستخدام الأدوات والخدمات الملائمة – بدءاً من تعلّم المبادئ الأساسية ووصولاً إلى تحديد الأهداف والحصول على مساعدة الخبراء، قدّمت هانسن وجهة نظرها الشخصية والمهنية متعدد الأوجه حول سبل الاستعانة بالتكنولوجيا في دعم النمو، والحفاظ على الثروات، ودخول الأسواق المالية، وتداول الأسهم والسندات المحلية، واكتساب الخبرات في مجال الاستثمار.

    ويعد التمثيل الملائم لقيادات العمل النسائية إحدى الأصول الأساسية بالنسبة للمجتمعات. ولا يتعلق مفهوم المساواة بين المرأة والرجل بإعداد نماذج نسائية تتلاءم مع نماذج النجاح الذكورية التقليدية، وإنما من خلال إجراء تغيير جذري على تلك النماذج بحد ذاتها. وأنا أتمنى بأن يواصل عدد أكبر من النساء والرجال الذي يضطلعون بأدوار وظيفية قيادية، التحدث عن فوائد إرساء قيمة متساوية للمساهمات التي يقدمها الرجال والنساء على حد سواء كوسيلة لتعزيز مستويات المشاركة والأداء.

     

    طباعة Email