العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نظمت «هاكاثون» للابتكار الحكومي على مدار يومين

    «الاقتصاد» تحفز الفكر الإبداعي والتنافس بين الموظفين

    أطلقت وزارة الاقتصاد (هاكاثون) للابتكار الحكومي يومي 11 و12 الجاري، وشارك نحو 60 موظفاً بالوزارة، من مختلف الدرجات والتخصصات الوظيفية، في الحدث الذي عقد في «فندق العنوان» بدبي، تحت رعاية وحضور معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد.

    يأتي تنظيم الحدث ضمن مبادرات فريق الابتكار بالوزارة والرامية نحو بناء قدرات الموظفين في ابتكار حلول للتحديات والتنافس لطرح أفكار إبداعية وتجربة تقنيات جديدة لتطوير الخدمات واكتساب مهارات ومعارف جديدة.

    شملت الفعالية التي أقيمت على مدار يومين، تشكيل فرق وتنظيم عدد من الأنشطة الجماعية تخاطب جوانب معرفية وتجارب تكنولوجية وعملية، من خلال تناول جلسات حول الابتكار الحكومي ومهارات القوة الناعمة، وتمارين حول سبل الاستعانة بالأدوات الابتكارية في العمل، واختبار تجربة العمل وفق أسلوب الشركات الناشئة المبتكرة، وتنظيم استوديو الابتكار، وغيرها من الممارسات المحفزة للأفكار الإبداعية.

    وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، إن الابتكار اليوم أصبح ضرورة لاستيفاء متطلبات النمو، خاصة في ظل التطورات التكنولوجية والتقنية المتلاحقة التي يشهدها العالم، مشيرا إلى أن الحكومة تولي أهمية خاصة بتطوير أداء موظفيها إذ تنشد الدولة نموذجاً استثنائياً من العمل الحكومي عبر كوادر وطنية تضع الكفاءة والجودة والتميز عنواناً للأداء.

    وتابع المنصوري إن تنظيم «هاكاثون» للابتكار الحكومي يأتي ضمن أبرز الممارسات المتبعة عالميا لتحفيز التنافس الإيجابي والفكر الإبداعي وإظهار المهارات الخاصة داخل المؤسسات والجهات، وخاصة الجهات الحكومية لأنه يتيح الفرصة للموظفين للتفكير خارج الروتين اليومي فضلا عن أنه يتيح المجال أمامهم للتعامل واختبار المصطلحات والأدوات الابتكارية مثل الذكاء الاصطناعي، تحليل البيانات، الواقع الافتراضي، البلوك تشين، وانترنت الأشياء، وغيرها.

    الذكاء الاصطناعي

    وأشار معالي وزير الاقتصاد إلى أن دولة الإمارات قطعت شوطاً متميزاً في تأسيس بنية داعمة لاحتضان ونمو تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة والطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك في ضوء رؤيتها المستقبلية الطموحة للتحول نحو اقتصاد تنافسي متنوع ومستدام قائم على المعرفة والابتكار.

    وأكد اهتمام الوزارة خلال المرحلة المقبلة بتنظيم فعاليات مماثلة لتنشيط بيئة الإبداع والابتكار لدى الموظفين وداخل العمل المؤسسي بالوزارة.

    وتقوم فكرة «هاكاثون» الابتكار الحكومي، على تنظيم فعالية قصيرة تجمع أصحاب المهارات المختلفة بهدف ابتكار حلول تكنولوجية في وقت قصير وبكلفة منخفضة وبشكل مستمر، وكذلك نشر ثقافة الابتكار داخل المؤسسة.

    الإبداع والابتكار

    ويهدف الهاكاثون الذي تنظمه وزارة الاقتصاد إلى تمكين المشاركين من تجربة أدوات حديثة في الابتكار وتعلم وممارسة مهارات شخصية في مجال الإبداع والابتكار، وأيضا مناقشة حالات دراسية من حول العالم لتوظيف هذه الأدوات في الابتكار الحكومي، فضلا عن العمل ضمن فرق لابتكار نماذج جديدة لتقديم الخدمات، وتجربة العمل وفق أسلوب الشركات الناشئة المبتكرة.

    واعتمد البرنامج الذي اشتمل عليه الهاكاثون على عناصر تعليمية تتناول تجربة أدوات ابتكار حديثة، مثل البلوك تشين، الواقع الافتراضي، إنترنت الأشياء، تحليل البيانات، البيانات المفتوحة، الطباعة ثلاثية الأبعاد والتأثير السلوكي. وأيضا ممارسة مهارات جديدة، مثل كيفية تطوير نسخ أولية سريعة من الابتكارات وطرح نماذج الابتكارات أمام لجان تحكيم، وذلك إلى جانب ابتكار نماذج حلول عملية.

    استوديو الابتكار

    ضم جدول الحدث عدداً من الموضوعات بينها الابتكار الحكومي، كما شمل الحدث تنظيم «استوديو الابتكار» والذي استعرض عملياً مجموعة من أدوات الابتكار الحديثة، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الحالات الدراسية المتخصصة. وتم تقسيم فرق العمل بهدف تشجيع المشاركين على الخروج من القيود التي تحكم العمل الحكومي وتخيل خدمات مستقبلية على طريقة الشركات الناشئة تساهم في إسعاد المتعاملين.

    طباعة Email