العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    Ⅶرأي

    حوكمة الشركات

    يساعد تطبيق منظومة متكاملة لممارسات حوكمة الشركات المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة على تعزيز مرونتها للتغلب على التحديات التي تواجهها. ونقترح أيضاً أن تقوم تلك المؤسسات بتطوير وتبني إمكانات الحوكمة التي يمكن توسيعها عند الحاجة لتلبية متطلبات الأعمال المتنامية. فمن خلال خفض مستوى المخاطر، يمكن لهيكل الحوكمة المؤسسية الفعال أن يجعل المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة أكثر جاذبية بالنسبة للمستثمرين، وأوضحت أنه "بإمكان ممارسات الحوكمة الجيدة أن تعزز سمعة الشركة وتستقطب أيضاً المواهب والموظفين ذوي الخبرات والذين يتطلعون إلى فرص النمو والشفافية والهيكلية المؤسسية المستقرة".

    وبالتركيز على الوضع الحالي للحوكمة داخل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أظهر التقرير الذي أصدرته مبادرة بيرل تحت عنوان "تحقيق القيمة من الحوكمة المؤسسية الجيدة" والذي استطلع آراء 1000 شركة صغيرة ومتوسطة أن 59 % في المائة من الشركات قد أنشأت مجلساً لتنفيذ ممارسات الحوكمة. لكن 71% من المشاركين أكدوا أن هذا المجلس يرأسه الرئيس التنفيذي للشركة وليس شخصاً مستقلاً مما يشير لوجود فجوة في البنية التحتية للحوكمة. وفي استنتاج آخر، حققت الشركات التي شملها الاستطلاع والتي تضم مجلساً رسمياً للحوكمة نتائج جيدة فيما يتعلق بالتنوع، حيث أفاد 35 في المائة فقط بأنه ليس لديهن نساء في المجلس.

    ومن المشجع أن التقرير أشار إلى أن أكثر من 70 % من المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة التي تتخذ من الخليج مقراً لها لديها تقارير مراجعة وخطط أعمال ومقاييس مالية.

    Ⅶكارلا كوفيل، المديرة التنفيذية لمبادرة بيرل

     

    طباعة Email