العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شركات صناعية عالمية توحد جهودها لمعالجة النفايات البحرية

    أعلنت أمس كل من شركة دل، وجنرال موتورز، ومايكروسوفت، وتريك بايسيكل، وإنترفيس، فان دي سانت، وهيومان سكيل، وبيريو، وهيرمان ميلر، عن إطلاق مبادرة تعاونية قابلة للتوسع المستقبلي تحت عنوان «نكست ويف». وتجمع هذه المبادرة بين نخبة شركات التكنولوجيا وشركات السلع الاستهلاكية العالمية بهدف إنشاء أول سلسلة توريد للاستخدام التجاري للبلاستيك المستخرج من المحيطات. ومن الأعضاء الآخرين الداعمين لهذا التحالف يبرز كل من برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ومعهد 5 جينرز، وجمعية علم الحيوان في لندن، ومعهد نيو متيريالز.

    وتشير نتائج الأبحاث إلى أن حوالي 8 ملايين طن من النفايات البلاستيكية وجدت طريقها إلى المحيطات خلال العام 2010، وإذا لم يتم تغيير هذه التوجهات، فإن أكثر من 150 مليون طن من النفايات البلاستيكية ستصل إلى المحيطات بحلول العام 2025. وهذا الأمر لا يشكل تهديداً للبيئات الحيوية في المحيطات فحسب، بما فيها الحياة البحرية والشعاب المرجانية، بل سيؤثر سلباً أيضاً على صحة وطول عمر الكائنات البحرية والبشر.

    وسيضطلع أعضاء مبادرة «نكست ويف» بمسؤولية وضع وتطوير نموذج مستدام للحد من التلوث البلاستيكي في المحيطات على نطاق واسع، إلى جانب خلق فوائد اقتصادية واجتماعية للعديد من الأطراف المعنية. كما ستعمل المجموعة على ضمان توفير الدعم والبنية التحتية المطلوبة لسلسلة التوريد التي سيتم إنشاؤها، إلى جانب مواكبة المعايير الاجتماعية والبيئية المعتمدة عالمياً. وأخيراً، ستضمن هذه المبادرة سلامة سلسلة التوريد، وستؤدي إلى تكامل المنتجات من خلال الامتثال للإجراءات الردعية المتمثلة بالاحتجاز، والتحقيق الخارجي حول الآثار البيئية من قبل طرف ثالث.

    طباعة Email