العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تخريج الدفعة الأولى من «طموحي»

    «جافزا» تدرّب الكوادر الوطنية في شركات المعادن

    أطلقت المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية برنامجاً تدريبياً متخصصاً في تأهيل الكوادر الوطنية وإكسابها المهارات اللازمة في شركات المعادن المصنعة في الدولة وذلك تماشياً مع الاستراتيجية الصناعية لإمارة دبي. جاء إطلاق البرنامج الجديد خلال الاحتفال بتخريج الدفعة الأولى من متدربي برنامج طموحي بحضور سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، وكبار مسؤولي موانئ دبي العالمية، وممثلي نخبة من الشركات العالمية الشريكة في البرنامج.

    ونوه سلطان بن سليم بالفرص والإمكانات التي تملكها دبي لرفع طاقتها الإنتاجية في مجال المعادن المصنعة من خلال قاعدتها الحالية في إنتاج الألمنيوم، مشدداً على أهمية تمكين الكوادر الوطنية الشابة في هذا القطاع للمساهمة في النهوض بالمعادن المصنعة ومضاعفة إنتاجها ودعم تطبيق استراتيجية دبي الصناعية ورؤيتها التنموية.

    تعاون

    وقال: سنتعاون مع مؤسسات التعليم العالي في الدولة والمجلس التنفيذي في إمارة دبي والشركات المصنعة لإعداد برنامج تدريبي مبتكر يتناسب مع التخصص العلمي للطلبة بهدف إكسابهم المعرفة التقنية وزيادة الوعي المهني لديهم، وتزويدهم بالمهارات والكفاءات اللازمة للارتقاء بمستويات الأداء وتعزيز المزايا التنافسية للكوادر الوطنية في إطار إعدادهم للمساهمة الفاعلة في تطوير هذا القطاع الحيوي. وستعمل المبادرة على تحقيق التكامل المنشود بين التعلم الجامعي والتدريب المهني في بيئة عمل تؤهل الكوادر الوطنية للانتقال إلى الشركات الصناعية خصوصاً المعادن المصنعة بما يطور ثقافتهم المؤسسية ويزيد فرص تطورهم الدراسي والمهني.

    وأضاف بن سليم: نتطلع إلى تخريج أعضاء فاعلين في المجتمع قادرين على خدمة الدولة والمساهمة في مسيرة التنمية المستدامة وتعزيز مشاركتهم في سوق العمل تماشياً مع التطور في مختلف القطاعات الاقتصادية بالدولة ليكونوا مطلعين بشكل كافٍ على متطلبات واحتياجات الوظائف في الدولة. يمنح البرنامج المتدربين فرصة التعرف على الخيارات الوظيفية المتاحة ما يساعدهم في تحديد مساراتهم الوظيفية مستقبلاً والعمل مع مجموعة من الخبراء والمتخصصين في الشركات. ولفت إلى أن «طموحي» يتماشى مع رؤية «مئوية الإمارات 2071» التي تركز في أحد محاورها على تمكين الشباب وتطوير برامج تجعل أجيال المستقبل نموذجاً مشرفاً يمثل الإمارات في الخارج وتنشئة كوادر إماراتية تنافسية وموهوبة قادرة على الابتكار وإحداث بصمة إيجابية والمشاركة في مسيرة التنمية الصناعية والاقتصادية في الدولة.

    أداة فعالة

    أوضحت خولة علي، مدير إدارة الموارد البشرية والمشرف العام على برنامج طموحي أن البرنامج اكتسب أهمية كبيرة خلال الفترة الماضية بين أوساط الخريجين الباحثين عن عمل حيث وجدوا فيه أداة فعالة في تأهيلهم مهنياً وإكسابهم المهارات اللازمة للاستفادة من الفرص الوظيفية المتوفرة في مؤسسات القطاع الخاص. ونجح البرنامج بتوقيع 23 مذكرة تفاهم مع شركات محلية وعالمية منها إكسبو دبي 2020 وعدد آخر من أهم الشركات العالمية مثل جنرال إليكتريك، ونستله، ويونيلفر، وميشلن، ومان تراك، وشلهوب، وأجبليتي وغيرها مع عزم فريق العمل على توسيع نطاق البرنامج خلال العام المقبل.

    وأكد ياسين جعفر الرئيس التنفيذي لشركة بروكلاد المتخصصة في النفط والغاز أن المبادرة تسهم في تأهيل الكوادر الوطنية حديثي التخرج من الجامعات لنقلهم إلى سوق العمل في القطاع الخاص داعياً الشركات الأخرى على تبني هذه المبادرة.

    وقالت سارة الشيبي متدربة في إكسبو 2020: تعلمت خلال الأشهر الماضية الكثير من الأمور العملية في مجال تخصصي وتلقيت تدريباً مكثفاً في عدة إدارات بإكسبو 2020 شكلت بمثابة فرصة ذهبية للتعلم عن قرب من خبراء ومتخصصين.

    فوز تاريخي

    هنأ سلطان بن سليّم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، رئيس «سلطة مدينة دبي الملاحية»، الإمارات، قيادةً وشعباً، بالفوز التاريخي بعضوية مجلس «المنظمة البحرية الدولية» ضمن الفئة «ب». وأكد أن الفوز دفعة قوية باتجاه ترسيخ المكانة الريادية للدولة على خارطة التجارة والنقل والشحن البحري في العالم. وأوضح أنّ الإنجاز الجديد ليس مستغرباً عن الإمارات التي نجحت في أن تصنع لنفسها موطئ قدم بين العواصم البحرية العالمية، في ظل السياسة الحكيمة والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لترجمة «رؤية الإمارات 2021» في الوصول إلى مصاف الدول الأكثر تقدّماً في العالم. دبي- البيان

    طباعة Email